نظمت كلية الآثار جامعة القاهرة، اليوم الأربعاء، ندوة حول الحفر غير الشرعي والتنقيب عن الآثار، بحضور وكيل الكلية للدراسات العليا، الدكتور جمعة عبدالمقصود.

وقال عبدالمقصود إن الندوة تستهدف التوعية بخطورة التنقيب غير الشرعي عن الآثار في القرى والبيوت.

وأضاف أن مفهوم التنقيب يختلف من شخص لآخر؛ فالتنقيب الشرعي هو وسيلتنا لتسجيل أحداث الحضارات وتأريخها، أما التنقيب غير الشرعي يعني سرقة الآثار وهذه الجريمة ماسة بالمصلحة العامة.

وأشار وكيل الكلية إلى أن الحفر خلسة جريمة تقوم على الركن المادي والمعنوي والمفترض، موضحا أن الحفر غير الشرعي وسرقة الآثار زادت بعد ثورة ٢٥ يناير، فقد وجد اللصوص فرصة لسرقة ممتلكات الدولة الثقافية لإفقادها تاريخها وثقافتها على مر العصور.





 



0
0
0
0
0
0
0