يرشح لك «شبابيك» عددا من الأفلام التي يمكنك مشاهدتها مساء اليم الأربعاء على شبكة قنوات «MBC».

The Last Legion

في الثامنة على «MBC2» نعود إلى الإمبراطورية الرومانية حيث يعيش الفتى الصغير روميلوس أوغسطوس وينتظر تتويجه كإمبراطور جديد.

الحلفاء المفترضين للرومان وهم قبائل القوط يغدرون بحلفاءهم، ويحاولون قتل الفتى الإمبراطور حتى يقضوا على سلالته بعد قتلهم أمه وأباه.

ينجو الطفل باللحظة الأخيرة بفضل تابع مخلص، ولا يجد الإمبراطور الصغير بدّا من الهرب هو ومجموعة من المخلصين له نحو الملاذ الأخير في بريطانيا.

يصل أوغسطوس للأراضي البريطانية حيث يوجد الفيلق الروماني التاسع المتمركز هناك. فكيف سيعيش هؤلاء المنفيون وما المصير الذي ينتظرهم في تلك الأرض البعيدة؟ وهل يعودون لوطنهم؟

Pompeii

وفي العاشرة نرجع للوراء كثيرا تحديدا سنة  79ميلادية، يتحول ميلو من العبد إلى المصارع الذي لا يقهر والذي يجد نفسه في سباق مع الزمن لإنقاذ حبه الحقيقي كاسيا.

وكاسيا هي ابنة جميلة لتاجر ثري والتي تتم خطبتها بشكل غير رسمي إلى عضو مجلس الشيوخ الروماني الفاسد.

كما ينفجر جبل فيزوف ويتدفق سيل من الحمم الحارقة، والآن يجب على ميلو مواجهة أحد قادة الرومان ومواجهة البركان، وايجاد طريقه للخروج من الساحة، من أجل إنقاذ حبيبته.

Braveheart

وفي الثانية عشرة منتصف الليل ننتقل إلى أواخر القرن الثالث عشر حين يعود وليام والاس (ميل جيبسون) إلى سكوتلاندا، بعد أن يتلقى تعليما رفيع المستوى، ويصبح خبيرا محنكا في فنون القتال.

وسرعان ما يعثر على صديقته وحبيبة الطفولة مارون، ويقع كل منهما في حب الآخر. وتنتشر الشائعات حول الثورة ضد الإنجليز في أنحاء القرية؛ لكن والاس يرفض الانضمام لرغبته في الاستقرار والعيش في سلام مع حبيبته.

وحينما يقوم الجنود الإنجليز بقتل حبيبته مارون في اليوم التالي من زفافهما السري، ينهض والاس للانتقام، ويتمكن بمفرده من قتل كتيبة كاملة من جنود المشاة الإنجليز، فيتحول إلى أسطورة تمشي على الأرض، ويقود الثورة الاسكتلندية الأهلية ضد الإنجليز.




0
0
0
0
0
0
0