وصف خالد علي، رئيس اتحاد طلاب جامعة بنها، انتخابات الاتحاد هذا العام بـ«الطفرة التاريخية»، مؤكدًا أن هدف كل المرشحون هو خدمة زملائهم على مستوى الجامعة.

وأشار في تصريح لـ«شبابيك»، اليوم الخميس، إلى أن المنافسة كانت شرسة، قائلا: «لازم الجميع يكون على قلب رجل واحد لاننا هنسأل على كل حاجة هنعمله».

وتفتقد الجامعات المصرية للمشهد الانتخابي الساخن المعتاد في اتحاد الطلاب، ويرجع ذلك إلى قلة أعداد المرشحين المتقدمين وإجراء الانتخابات قبل أيام من امتحانات نهاية الفصل الدرسي الأول.

وزادت أعداد الطلاب المعينين في اتحادات طلاب الكليات عن الانتخابات السابقة.

وتأخذ كيانات طلابية واتحادات سابقة، على وزارة التعليم العالي تأجيل الانتخابات إلى ما قبل نهاية الفصل الدراسي الأول، في الوقت الذي ينشغل فيه الطلاب بالمذاكرة والاستعداد للاختبارات.

وتقول وزارة التعليم العالي إنها حريصة على إجراء الانتخاب هذا العام.

وخلت القوائم المنافسة من طلاب الحركات الطلابية المعارضة المعروفة بنشاطها المتزايد عقب ثورة يناير 2011.



0
0
0
0
0
0
0