أصدرت محكمة النقض المصرية اليوم الخميس حكما نهائيا لا يقبل الطعن، بإعدام طالبين من جامعة المنصورة.

وقضت بتأييد القرار الصادر من محكمة الجنايات بإعدام3 متهمين بقتل محمد محمود السيد، نجل المستشار محمود السيد المورلي، الرئيس بمحكمة المنصورة سابقا.

صدر الحكم حضوريا في حق: أحمد ماهر الهنداوي، طالب بكلية الهندسة بجامعة المنصورة، والمعتز بالله غانم، الطالب بكلية التجارة جامعة المنصورة، وعبدالحميد عبدالفتاح متولي، صاحب شركة كمبيوتر، وغيابيًا على كلٍ من محمد البنا، وحسن حفني.

وبمجرد توقيع محكمة النقض على الحكم يصير تنفيذه في يد وزارة الداخلية.

ويحق لرئيس الجمهورية دون غيره العفو عن المتهمين، وفق السلطة التي منحها له الدستور.

 النيابة العامة أدانت المتهمين بارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف القانون.

وكان نجل المستشار المورلي، تعرض لإطلاق النار داخل جراج منزله في منطقة الجامعة بالمنصورة، أثناء استعداده للخروج إلى عمله في نهاية شهر أغسطس عام 2014، ما تسبب بقتله في الحال.



1
0
0
0
0
0
0