قال رئيس اتحاد طلاب جامعة العريش، عبدالله جودة، إن مجلسه يسعى لتوصيل صوت الطالب ودفعهم للمشاركة في الأنشطة الطلابية.

وأضاف في تصريح لـ«شبابيك» أن سبب ضعف الإقبال على المشاركة في الانتخابات الطلابية، تخصيص يوم واحد لإجراء عملية الاقتراع وإجراءها بالتزامن مع امتحانات الشفوي بالكليات.

ورفض جودة مبدأ تواجد الحركات السياسية داخل الجامعة «لأنها تعيق أن يسود الود والحب بين الجميع وتعطّل سعي الجامعة للتميز العلمي والتكنولوجي والثقافي والرياضي والفني والكشفي».

وأنهت الجامعات المصرية انتخابات اتحادات طلاب الكليات والجامعة الخميس 14 ديسمبر الجاري، وتولى أغلب الطلاب مناصبهم بالتزكية، أو بالتعيين بعدما فشلت الانتخابات بعدم حضور النصاب القانوني للناخبين في معظم الكليات.

وافتقدت الجامعات المصرية للمشهد الانتخابي الساخن المعتاد في اتحاد الطلاب، ويرجع ذلك إلى قلة أعداد المرشحين المتقدمين وإجراء الانتخابات قبل أيام من امتحانات نهاية الفصل الدرسي الأول.

وزادت أعداد الطلاب المعينين في اتحادات طلاب الكليات عن الانتخابات السابقة.

وتأخذ كيانات طلابية واتحادات سابقة، على وزارة التعليم العالي تأجيل الانتخابات إلى ما قبل نهاية الفصل الدراسي الأول، في الوقت الذي ينشغل فيه الطلاب بالمذاكرة والاستعداد للاختبارات.

وقالت وزارة التعليم العالي إنها حرصت على إجراء الانتخاب هذا العام.

وخلت القوائم المنافسة من طلاب الحركات الطلابية المعارضة المعروفة بنشاطها المتزايد عقب ثورة يناير 2011.



0
0
0
0
0
0
0