استضاف برنامج هنا العاصمة على فضائية cbc رؤساء ونواب اتحادات الجامعات المركزية: القاهرة، عين شمس وحلوان؛ للحديث عن دور الاتحاد في خدمة الطلاب.

وتحدث رئيس اتحاد جامعة حلوان، محمد عبدالكريم، عن صعوبة التواصل مع الجامعات الأخرى بعد إلغاء اتحاد طلاب مصر، وعدم وجود كيان يمثل جميع الاتحادات.

وأشار إلى أنهم على مستوى الجامعات المركزية استبدلوا إلغاء اتحاد طلاب مصر بجروب whatsApp.

وأوضح رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، شادي محمد، أن الجامعات المركزية يمكنها التواصل مع بعضها البعض بسهولة، ولكن المشكلة في صعوبة التواصل مع جامعات الأقاليم.

وقال نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، حامد محمد حامد، إن دورهم مناقشة إدارات الكليات في وضع جداول الامتحانات، لتغييره بما يتناسب مع الطلاب.

وتابع نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة حلوان، مصطفى صقر، قائلا: «الطالب كل همه ازاي الاتحاد هيزودلنا الأنشطة سواء رحلات أو مسابقات رياضية أو علمية».

كما أضاف رئيس اتحاد طلاب جامعة حلوان، أن الاتحاد يتابع مشاكل الطلاب المختلفة فيما يتعلق بالمدن الجامعية، وتطوير خدمات طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة، ودور الاتحاد لا يتوقف عند الأنشطة والرحلات فقط.

بدوره تحدث رئيس اتحاد جامعة القاهرة، حول تزكية الاتحاد وأن الأمر كان مفاجئا ولم يتوقع عدم وجود أي منافس له، بينما أرجع نائبه عزوف كثير من الطلاب عن الانتخابات إلى عدم وجود انتخابات منذ 2015؛ الأمر الذي قلل من أهمية الاتحاد لدى الطلاب.

بينما أوضح رئيس اتحاد جامعة عين شمس، أسامة المرشدي، أن تزكية الاتحاد ليس أمرا سلبيا، بالعكس فهو يخلق نوعا من الرضا وعدم الإنقسام داخل مجلس الاتحاد.

وتابع: بعد إصدار اللائحة الطلابية، كان لابد من إجراء الانتخابات مباشرة، قبل فترة الامتحانات والتي كانت سببا في سحب كثير من الطلاب استمارات ترشيحهم وعزوف الآخرين عن الحضور والتصويت.

وتمنى رؤساء الاتحادات تولي منصب رئيس الجمهورية، بعد مرور زمن معتبرين أن الجامعة تمثل لهم دولة مصغرة، جاء ذلك بعد سؤال وجهته الإعلامية لميس الحديدي لهم.

وأكد الطلاب على أن معظم قادة العالم كانوا رؤساء اتحادات طلابية، لترد عليهم مقدمة البرنامج «احلموا».




0
0
0
0
0
0
0