ثارت مواقع التواصل الاجتماعي ضد عملية القبض على الفتاة الفلسطينية عهد التميمي من قريتها النبي صالح.

وتفاعل الآلاف من العرب وغيرهم مع الناشطة الفلسطينية التي اشتهرت بمواقفها الشجاعة ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي منذ كانت طفلة.

عهد التي تبلغ من العمر 16 سنة، واجهت حملة من الإعلام الإسرئيلي تبنتها صحف وساسة ومسؤولين كبار حرضوا للقبض عليها.

القوات الإسرائيلية اعتقلتها فجر 19 ديسمبر من منزلها بقرية النبي صالح برام الله، وبعدها بساعات احتجزت والدتها أثناء زيارتها بمكان التوقيف.

وصعد الإسرائليون ضد عهد بعد انتشار فيديو لها تتصدى لجنود يهود حاولوا اقتحام منزلها.

وانتشرت حملات التضامن مع عهد على موقع تويتر عبر وسم #عهد_التميمي.

 



1
0
0
0
0
1
0