هاجمت طبيبة أسنان تدعى، سمر علي، جامعة الأزهر التي كانت تعمل في عيادة كلية الدراسات الإسلامية بها؛ بدعوى محاولة فرض ارتداء الحجاب عليها.

وقالت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إنه تم منعها منم دخول الجامعة أكثر من مرة، وطردها من مقر عملها، والاعتداء عليها جسديا لأنها لا ترتدي الحجاب.

وأشارت إلى عدم وجود قانون بالجامعة يفرض ارتداء الحجاب على مرتاديها، متهمة الجامعة باستخدام القوة و«الإرهاب الفكري» والعنف اللفظي والبدني ضدها.

 وتسائلت خريجة جامعة عين شمس لماذا لم تتضامن معها محجبات ضد ما وصفته بالاضطهاد التي تمارسه الجامعة ضدها؟ في إشارة إلى تضامن طالبات بالجامعة الأمريكية مع المنتقبات بارتداءه داخل الحرم بعد منعه.

ولفتت إلى أنها اضطرت أخيرا إلى طلب أجازة بدون مرتب منذ 4 سنوات.

 



0
0
0
0
0
0
0