لا يخلو كلام المصريين من الاستدلال بالأمثال الشعبية، باعتبارها خلاصة خبرات الأجداد والسنين، والمؤشر لسلوك الإنسان واتجاهاته المستقبلية. وربما يتبادر إلى ذهنك تساؤلا حول قصة هذا المثل وأين ومتى قيل؟ «شبابيك» يغوص بك في عالم الأمثال عبر عدة كتب ترشحها لك.

موسوعة كاملة

يقدم جمال طاهر وداليا جمال في كتابهما «موسوعة الأمثال الشعبية» دراسة علمية، تبدأ بتعريف المثل الشعبي وخصائصه ومصادره وأغراضه، مع إبراز للتناقضات بين الأمثال وبعضها، وكيف عبّرت عن تاريخ المصريين.

وينتقل المؤلفان بعد ذلك لسرد الأمثال الشعبية التي يستخدمها المصريون وذلك في أكثر من 300 صفحة وفقاً للترتيب الأبجدي. مثلاً هناك أمثال ترتبط بكلمات تبدأ بحرف «الألف» مثل «الآباء والأمهات»، و«إبليس»، و«الأحزان»، وهكذا حتى حرف «الياء».

يمكنك قراءة الكتاب من هنا

الحكمة والنصيحة

وفي كتابها «الشخصية المصرية في الأمثال الشعبية» تحاول الدكتورة عزة عزت معرفة كيف عبّرت الأمثال عن صفات المصريين سواء الإيجابية أو السلبية وذلك عبر استعراض شيق للأمثال ودراستها بشكل مستفيض.

اعتمدت المؤلفة على جمع الأمثال من أفواه العامة، لتتجه بعد ذلك إلى تحليل مضمونها وفقاً لموضوعها، ومضربها دون الاهتمام بالترتيب الأبجدي.

وفرّقت «عزت» في كتابها، الصادر عن مركز الحضارة، بين المثل الذي يحمل موضوعاً متكاملاً، وبين الذي يحمل حكمة أو نصيحة محددة، وبين التعبير الشعبي الذي اكتسب دلالة محددة لدى المصريين فأصبح يتفاهم به الناس دون إضافة، إذ يكفي ذكره لتتداعى للسامع معان محددة وواضحة تماماً.

عصر الباشا

أهمية كتاب «العادات والتقاليد المصرية من الأمثال الشعبية في عهد محمد علي» تنبع من أن مؤلفه هو الرحالة السويسري جون لويس بوركهارت الذي دخل مصر في عام 1812 وجمع عدداً كبيراً من الأمثال الشعبية وربطها بالعادات والتقاليد التي كانت سائدة في عصر محمد علي باشا.

الكتاب الذي ترجمه للعربية الدكتور إبراهيم أحمد شعلان يتضمن مجموعة من الأمثال الشعبية التي ظهرت في العصر الوسيط ودلالتها الاجتماعية، والثقافية، واللغوية، والتاريخية، وعلاقاتها بتيارات ذلك العصر.

اضغط هنا لقراءة الكتاب

عادات وأمثال

ورغم أن الدكتور أحمد أمين يستعرض في كتابه «قاموس العادات والتقاليد والتعابير المصرية» أهم عادات المصريين وكيف عبّروا عنها بمصطلحات وألفاظ معينة، إلا إنه يتطرق أيضاً إلى الأمثال باعتبارها جزءاََ أصيلاََ من التعابير المهمة في حياة المصريين. يستعرض المؤلف في كتابه الذي وضعه في عام 1953 أهم هذه التعابير ويشرحها مفنداً السياق الذي قيلت فيه.

والمعروف أن أحمد أمين أحد أعلام الفكر العربي والإسلامي في النصف الأول من القرن العشرين، وأحد أبرز من دعوا إلى التجديد الحضاري الإسلامي، وصاحب تيار فكري مستقل قائم على الوسطية، وهو والد جلال أمين.

اضغط هنا لقراءة الكتاب

الأقباط

خمسة فصول ضمها كتاب «مقدمة في الفولكلور القبطي» للباحث عصام ستاتي تتحدث كلها عن عادات وتقاليد وأغاني وموالد المسيحيين في مصر، إلا أنه استأثر بجزء كبير خاص بالأمثال التي تعلقت بالأقباط.

يسرد «ستاتي» الأمثال سواء السلبية أو الإيجابية ويشرح معانيها ويروى قصصها والمواقف التي قيلت فيها في أسلوب رشيق وكيف تعامل معها الأقباط.

استعرض الكتاب أيضاً أمثالاً يرددها الأقباط في مواسم زراعية معينة، وأخرى يرددونها في أعيادهم وكذلك في مناسبات بعينها، كما سرد أخرى يذكرها المسلمون عن المسيحيين والعكس.

اقرأ الكتاب من هنا



0
0
0
0
0
0
0