حكى الطالب بالفرقة الثالثة كلية الحقوق جامعة حلوان، وليد أسامة، تفاصيل اعتداء بعض أفراد أمن الجامعة عليه، حتى فقد الوعي، أثناء تأديته امتحانات الفصل الدراسي الأول، بمبنى الامتحانات.

وقال الطالب لـ«شبابيك» إنه استأذن من فرد الأمن المسؤل عن تأمين الامتحانات، الصعود إلى لجنته للمراجعة قبل بدء الامتحان، وبالفعل سمحوا له بالصعود، وبعد قليل، جاء أحدهم وطلب منه البطاقة الشخصية، للتأكد من هويته.

وتابع: «قدمت له البطاقة وتأكد من هويتي، ولكنه رفض أن يعيدها إلي، ولما طلبتها منه بسبب قرب بدء اللجنة ضربني بالقلم قدام صحابي، فرديت عليه بضربه بالرجل، ما نتج عليه تكاتل عدد من أفراد الأمن على الطالب وضربه حتى فقد الوعي».

ويؤكد الطالب أن الواقعة حدثت أمام مراقبة اللجنة، التي قالت له إنها مستعدة، للشهادة معه على الواقعة.

واستطرد الطالب أن مدير الأمن تواجد حضر لمعرفة ملابسات الأمر، وطالبوه بدخول اللجنة لتأدية الامتحانت التي توقع برسوبه في المادة لعدم تركيزه بعد المشاجرة.

«الأمن حرر مذكرة بالواقعة بعد سماع شهادتي، ولن أقبل بالمصالحة حتى لا يتكرر ما حدث  مع أي طالب آخر»، بهذا يقول الطالب.

وأشار إلى أن رئيس الجامعة، الدكتور ماجد نجم، استدعى اليوم الخميس، أفراد الأمن، وحول الواقعة إلى الشؤون القانونية، وتم الإتفاق بينه وبين رئيس الاتحاد، الطالب محمد عبدالكريم، على تطبيق أقصى عقوبة علي أفراد الأمن.



0
0
0
0
0
0
0