مر عام 2017 بحوله ومره، وشهدت جامعة حلوان، عديد الأحداث والوقائع، نجملها في التقرير التالي:

وفاة طالب بالمدن الجامعية

بدأت الجامعة عام 2017، بخبر مصرع الطالب أحمد محمد عيد، نتيجة سقوطه من الدور السادس بمبنى 15 في المدينة الجامعية.

ففي الـ11 من يناير، تلقى رئيس الجامعة، الدكتور ماجد نجم، في الساعة العاشرة مساء، خبر وفاة طالب بغرفة رقم 609، وعندما ذهب إلى الغرفة وجد الشرطة في المكان وفي إنتظار النيابة، التي تحقق في القضية حتى الآن.

وقال والد الطالب، الحاج محمد عيد، لـ«شبابيك» أن القضية تم حفظها من قبل المحامي العام، منذ 3 شهور، ولكنه قدم طلب بإستئنافها، موضحا أن الجامعة عرضت عليه «شيك دفنة» ولكنه رفضه لأنه لايريد إلا حق نجله.

مع السلامة مبنعلمش إرهابيين

الواقعة تعود ليوم 26 فبراير، حين طلب أستاذ مادة الإجراءات الجنائية، الدكتور سيد عتيق من الطلاب الانضمام لجوار بعضهم داخل المدرج مقاعدهم المرتبة على أساس الفصل بين الطلاب والطالبات قائلا: «مش عاوز أشوف المنظر ده تاني»، في إشارة لغضبه من الفصل بين الذكور والإناث.

الطالبة هاجر محمد عارضت ما قاله مدرس الإجراءات الجنائية ورفضت الانتقال من مكانها، الأمر الذي دفعه لاستدعاء العديد من الطلاب للجلوس بجوارها على ذات المقعد من جهتي اليمين واليسار.

اعترضت الطالبة المنتقبة وغادرت قاعة المحاضرات، ليعقب عضو هيئة التدريس «مع السلامة مبنعلمش إرهابيين».

واعتذر القائم بأعمال عميد كلية الحقوق أسامة أبوالحسن لطلاب الفرقة الرابعة اليوم الأحد، وشاهده مراسل «شبابيك» يعتذر وأكد عدم تكرار الواقعة مرة أخرى، ونبه على الطلاب تجنب تفاقم الأمر. 

الطالبة المنتقبة غادرت قاعة المحاضرات وطالبت برد اعتبارها بتقديم الدكتور سيد عتيق اعتذار على ما حدث.

علق القائم بأعمال رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، على إساءة عضو هيئة التدريس بكلية الحقوق، الدكتور سيد عتيق، لطالبة منتقبة، قائلًا:«لم يكن يقصد إهانة الطالبة وديه زلة لسان».

 وفي تصريح خاص لـ«شبابيك»، أوضح رئيس الجامعة أنه تم احتواء الموقف من وكيل الكلية وعضو هيئة التدريس، اليوم الأحد، وهذا بمثابة اعتذار رسمي من الكلية للطالبة هاجر.

مراقب الامتحانات يتحرش بطالبة التجارة

تعتبر قضية تحرش مراقب لجنة بإمتحانات الفصل الدراسي الثاني لكلية التجارة، بطالبة الفرقة الثانية كلية التجارة «انتساب»، ماريان حسانين، من أهم الأحداث بالجامعة في العام الماضي.

وحكت الطالبة في منشور لها بموقع «فيس بوك» أنها تعرضت للتحرش وطردها من الامتحان علي يد مراقب اللجنة، بعد أن طلب منها رقم هاتفها في امتحان مادة «الموارد البشرية».

واتهمت «مريان» مراقب اللجنة بالتحرش بها لفظيا وطلب رقم هاتفها خلال استلام ورقة الإجابة: «لقيتو بيقولي عاوز رقمك وقرب مني ووطى صوته سبتو وقعدت مكاني لقيتو بيقولي انتي يا بت اطلعيلي قدام».

وأكدت لـ«شبابيك» وقوع الاعتداء عليها من المراقب، ومديرة اللجنة، الدكتورة أحلام، وقامت بطردها من اللجنة بعد أن وصفتها بـ«قليلة الأدب، وضربتني علي ذراعي وذقتني».

الجامعة قالت أن الواقعة انتهت بجلسة صلح عقدها رئيس الجامعة، الدكتور ماجد نجم، بين الطالبة والمراقب.

اعتداء الطلاب على دكتور بكلية التجارة

6 مايو 2017، يعتدي طلاب من الفرقة الثالثة كلية التجارة، على الدكتور بهاء محمد، مدرس مادة «أسواق مالية» بعد تعديله لأسئلة الامتحان، بعد مرور نصف وقت الامتحان.

وتعدى الأمن الإداري على الطلاب المتعدين على المدرس.

ونشرت صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رواية أحد طلاب الكلية، يقول:«يعني دكتور يعدل الامتحان بعد نصف الوقت ما خلص ويعدل اسئله اتحلت.. يعني ايه طلاب تهيج على الدكاترة وتقلب الدنيا وتضرب الدكتور بالقلم وواحد تاني زنقه في الحيطه وضربه».

وأضاف: «يعني ايه 6 من أفراد الأمن بجامعة حلوان طلعوا يمسكو الواد اللى ضرب الدكتور ويطحنه يعدموه العافيه قدام صحابه وفي اللجنة».

وفي تصريحات لـ«شبابيك»قال رئيس الجامعة حلوان، إن إدارة الجامعة ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في واقعتي التعدى على الدكتور، بالإضافة لواقعة تعدي الأمن على طلاب الكلية.

وقررت الكلية إحالة 7 طلاب للتحقيق، وكان عميد الكلية الدكتور عمر سليمان، أكد لـ«شبابيك» أن قرار الإحالة جاء بسبب قيام الطلاب بأعمال شغب داخل اللجنة، ومحاولاتهم الإخلال بنظام الامتحانات بالكلية.

استقبال العام الدراسي بحضور وزير التعليم العالي

شهدت الجامعة يوم الـ17 من ستمبر، العديد من مظاهر الاحتفال، بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد، وزيارة وزير التعليم العالي، خالد عبدالغفار، للجامعة.

وحضر بعض وزراء التعليم العالي السابقين ورؤساء جامعة حلوان السابقين والحالي، ورئيس حي حلوان وأعضاء مجلس النواب عن دائرة حلوان بينهم مصطفى بكري والقيادات المحلية ونائب رئيس الجامعة وعمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين.

ونظمت الجامعة حفل كبير لاستقبال الطلاب الجدد على أنغام «الدي جي» والأغاني الوطنية، بالإضافة إلى وجود الألعاب المطاطية «الملاهي» تضم المراجيح والألعاب البلاستيكية بجوار البوابة الرئيسية للجامعة.

كما ضم الحفل فقرات غنائية لعدد من الطلاب وخاصة طلاب «تربية موسيقية» الذين قدموا عرضا موسيقي أمام الصالة المغطاة بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وقيادات الجامعة، بالإضافة لعروض التنورة، وسط حضور كبير من قبل الطلاب.

وشارك بـ«الكرنفال» طلاب من مختلف الأنشطة الثقافية، والاجتماعية، والرياضية، والفنية، والجوالة، واتحاد الطلاب وغيرهم.

حفلة أدهم سليمان 30 أكتوبر

أمام ساحة كلية الصيدلة، تجمع الآف الطلاب، لحضور حفل الفنان أدهم سليمان، الذي تأخر عن الحضور، لتبدأ الحفلة ببعض الفقرات الغنائية لمطربين شباب، ومواهب من الجامعة.

وعندما حضر أدهم أشعل الحفل ببعض أغانييه، التي تفاعل معها الطلاب، ولم يخل الحفل من بعض المظاهر السيئة، كالمشاجرات بين الطلاب، وسقوط أحد أعمدة الفراشة على الحضور.

انتخابات اتحاد الطلاب

على مدار أكثر من أسبوعين، جرت انتخابات اتحاد الطلاب بالجامعة، التي بدأت بسحب وتقديم الاستمارات،وانتهت بإنتخاب الطالب محمد عبدالكريم، رئيسا للاتحاد.

معظم الكليات الـ21 لم يجر بها انتخابات، وعين عميد الكلية الرئيس والنائب والـ14 أمين ومساعد، وداخل الحرم جرت الانتخابات في بعض لجان كليات الطب والتمريض والعلوم.

وسيطرت الأسرة المركزية «من أجل مصر» على الاتحاد، بعد انتخاب الرئيس والنائب من بين أعضائها، وحولها عل 11 مقعدا من أصل 14 باللجان العليا.

ضرب طالب الحقوق حتى فقد الوعي

اختتمت الجامعة عام 2017، بواقعة لم تقل ألما عن واقعة بدايته، ففي يوم الأربعاء الماضي، اعتدى أفراد أمن الجامعة، على الطالب وليد أسامة، أثناء تأديته لامتحان نصف العام الدراسي، بمنى الامتحانات.

الطالب قال لـ«شبابيك» إن الأمن اعتدى عليه بعد صعوده لمبنى الامتحانات قبل بدء الامتحان؛ للمراجعة، وطلب الأمن منه التأكد من شخصيته، وبعد التأكد من هويته رفض الأمن إعادة البطاقة إليه مرة أخرى، وبعد إلحاحه حطم فرد الأمن البطاقة، وصفعه على وجهه.

الطالب رد على فرد الأمن بالركل، ليتجمع عدد من أفراد الأمن ويضربوا «وليد» حتى فقد الوعي.

رئيس الجامعة، أوضح أنه أحال الواقعة للتحقيق، مع محاولته لعقد جلسة صلح بين الطالب وفرد الأمن.

 

 

 

 

 

 

 

 

 




0
0
0
0
0
0
0