واجهت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عددا من الأزمات خلال عام 2017، فكيف تعاملت معها الوزارة؟

أزمة طلاب الجامعة الأمريكية

عقب الزيادة التي أقرتها الجامعة الأمريكية على طلابها، وجه الطلاب استغاثة لقبول تحويلهم إلى الكليات المناظرة في الجحامعات الحكومية والخاصة.

دور الوزارة

وفي 10 يناير 2017 وافق المجلس الأعلى للجامعات على التحويل إلى التخصصات المناظرة بالجامعات الخاصة والأهلية بشكل فوري.

دعم غير القادرين بمنح من الجامعة الأمريكية.

أزمة طلاب العريش

بعد العلميات المسلحة التي تستهدف الأقباط فى مدينة العريش، غادر العشرات من الطلاب من أبناء الأسر المسيحية خوفًا على حياتهم، باحثين عن مقاعد جديدة لهم وسط صفوف طلبة الكليات المناظرة لكلياتهم بالجامعات الأخرى.

دور الوزارة

استقبل الوزير الطلاب بمكتبه لبحث مشكلتهم، وانتقل إلى مدينة الإسماعيلية، وتم التنسيق مع جامعة قناة السويس والجامعات والمعاهد الأخرى لاستضافة هؤلاء الطلاب.

قررت الوزارة عدم تحميل الطلاب المتضررين أي أعباء مالية إضافية، وأن تتولى جامعة سيناء تحديد الخطة الدراسية لطلابها الذين يدرسون بالكليات المناظرة في جامعة 6 أكتوبر، وتتواصل جامعة سيناء مع الطلاب لتحديد أماكن دراستهم خلال الفصل الدراسي الثاني، سواء بفرع الجامعة بالقنطرة، أو بجامعة 6 أكتوبر، أو بجامعة قناة السويس.

توزيع الطلاب المتضررين من الأحداث، وعددهم 94 طالبًا: 49 صيدلة، و16 أسنان، و23 هندسة، و1 علوم الحاسب، و3 إدارة الأعمال والتسويق الدولي، و2 تكنولوجيا إعلام.

نقل طلاب المستوى الأول والثاني إلى فرع جامعة سيناء بالقنطرة، أما طلاب باقي السنوات الدراسية فتم توزيعهم على جامعتي قناة السويس و6 أكتوبر وفقًا لرغبة الطلاب.

حل مشكلة طلاب المعهد العالي للعلوم الإدارية بالعريش بنقلهم إلى أماكن بديلة.

مواجهة تفجيري كنيستين بطنطا والإسكندرية

في أبريل أسفر تفجير استهدف منيستين في طنطا وفي الإسكندرية عن سقوط ضحايا وصل عددهم 44 شخصا وأصيب أكثر من 125 آخرين.

دور الوزارة

رفع حالة الاستعداد القصوى بجامعتي طنطا والإسكندرية، ومستشفيات جامعة القاهرة وعين شمس وبنها للتعامل مع هذه الحوادث، وانتقال الوزير إلى المستشفى الجامعي بطنطا والإسكندرية للتأكد من تقديم كافة الخدمات الطبية المطلوبة.

تشكيل غرفة عمليات لإدارة الأزمات الناشئة عن حادثي التفجير على مستوى المستشفيات الجامعية، وتلبية أي احتياجات تحتاجها المستشفيات المعنية بشكل فورى.

إيفاد الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للجامعات لشئون المستشفيات الجامعية إلى مستشفيات طنطا والإسكندرية الجامعية للاطمئنان على أحوال المصابين.

أزمة المستشفى الجامعي بالمنيا

أوصت الإدارة الهندسية بالإخلاء الفوري لجميع مباني المستشفى لوجود تصدعات وعيوب جوهرية في الأعمدة الخرسانية.

دور الوزارة

التنسيق مع الجامعة للانتهاء من تجهيز المبنى المخصص لمستشفى الكبد بالحرم الجامعي بسعة 120 سريرًا.

دعم المستشفى بـ70 مليون جنيه للانتهاء من الأعمال التخصصية والمباني والرعايات المركزة.

التنسيق مع وزارة التخطيط لتحويل مبنى إسكان طلابي إلى مستشفى جامعي بسعة 300 سرير.

استهداف أتوبيس المينا

استهدف مسلحون أتوبيس يقل عدداً من الأقباط أثناء سيره بالطريق الصحراوى فى المنيا، ما أسفر عن سقوط 26 شخصا وإصابة آخرين.

دور الوزارة

رفع حالة الاستعداد القصوى بمستشفيات جامعتي بنى سويف والمنيا، وسرعة إيفاد الأطقم الطبية لمستشفى مغاغة العام للمساعدة في تقديم الرعاية اللازمة للمصابين، والتواصل مع رئيس جامعة بني سويف للتأكد من توافر الأطقم الطبية اللازمة لعلاج المصابين، وتوفير ثلاجات حفظ الجثامين وتوفير كامل الرعاية المطلوبة.

تشكيل غرفة عمليات بالوزارة لمتابعة احتواء تبعات الحادث.

انتقال الوزير إلى مستشفى معهد ناصر لمتابعة حالات المصابين، والتأكد من توفير كافة أوجه الرعاية الطبية والعلاجية المطلوبة لهم.

استدعاء كبار الأساتذة الجراحين من جامعتي القاهرة وعين شمس فى مختلف التخصصات الجراحية للمساعدة فى تقديم الرعاية التي يحتاجها المصابون.

حادث قطاري الإسكندرية

تصادم قطار ركاب كان قادما من القاهرة مع آخر كان قادما من بورسعيد في شهر سبتمبر، ما أسفر عن مقتل أكثر من 49 شخصا.

دور الوزارة

تشكيل غرفة عمليات بالوزارة لمتابعة آثار الحادث.

زيارة مستشفيات جامعة الأسكندرية لمتابعة تقديم الرعاية الصحية المطلوبة للمصابين، والاطمئنان على تواجد كافة الأطقم الطبية وكذلك توافر المستلزمات الطبية.

استقبلت مستشفيات جامعة الإسكندرية 83 حالة، منها 77 إصابة، 6 حالات وفاة.

حادث مسجد الروضة

في نهاية نوفمبر، هاجم مسلحون مسجد الروضة في العريش وقت صلاة الجمعة، ما أسفر عن سقوط 311 ضخا، وإصابة العشرات.

دور الوزارة

رفع حالة الاستعداد القصوى في مستشفيات جامعة قناة السويس لاستقبال مصابي الحادث.

التواصل مع جامعة قناة السويس للتأكد من توافر الأطقم الطبية اللازمة لعلاج المصابين وتوفير ثلاجات لحفظ جثامين الشهداء، واتخاذ كل التدابير اللازمة لتوفير العناية الطبية للمصابين.

تفقد الوزير مساء يوم الحادث مستشفى جامعة قناة السويس بالإسماعيلية للاطمئنان على استعدادات المستشفى لاستقبال المصابين، كما اطمأن الوزير على تعاون مستشفى جامعة قناة السويس مع مستشفيات وزارة الصحة ومستشفى هيئة قناة السويس وتوافر التنسيق الكامل بينهم.




0
0
0
0
0
0
0