من بين عشرات القصص التي تناولت حادث الهجوم على كنيسة مارمينا بحلوان، شبابيك يرشح لكم أبرز 5 تقارير نشرتها الصحافة المحلية على مدار يومين.

التقارير تلخص لك كواليس ما دار في حادث كنيسة حلوان التي تعرضت لهجوم الجمعة، أسفر عن مقتل 9 إثر استهدافهم من قبل متشددين يزعم تنظيم الدولة بتبعيتهم له.

القصة الأولى:

تتحدث عن مسن في العقد السابع من عمره «وديع القس مينا» الذي قضى وزوجته في محل لبيع صناديق الموتى.

«وديع» مصاب بشلل نصفي ولا يقوى على الحركة، باغته المهاجم برصاصات في جسده قبل أن يقتل الزوجة أيضا.

القصة الثانية:

في التقرير التالي بعض المعلومات عن المتورط في الهجوم على الكنيسة، ينقل التفاصيل بوابة المصري اليوم الإلكترونية.

القصة الثالثة:

جولة في المنطقة السكنية التي كان يقطن بها منفذ العملية إبراهيم إسماعيل إبراهيم، وحديث مع جيرانه عن نشاطه ونشاط عائلته التي تمتلك مخبزا.

القصة الرابعة:

هذه القصة تتحدث عن دور المسجد متمثلا في نداء المئذنة على الأهالي للدفاع عن الكنيسة من العمل الإرهابي، بطل القصة رجل في العقد الخامس من العمل وهو من رواد المسجد الدائمين.

​​​​​​​القصة الخامسة:

يتضمن التقرير محاكاة لـ«عم صلاح»، الرجل الذي ظهر في مقاطع فيديو ينقض على منفذ الهجوم بعد أن أصابته رصاصة في الساق. صلاح يحكي عن تفاصيل العملية من البداية للنهاية.

 




0
0
0
0
0
1
2