قال رئيس جامعة بني سويف، الدكتور منصور حسن، إنه يتم العمل على تحويل الجامعة إلى جامعة إلكترونية بصورة مرحلية تبدأ من عام 2018.

وأوضح في بيان له، اليوم الأحد، أن التحويل يشمل كافة التعاملات الورقية إلى إلكترونية، باستخدام أحدث أنظمة تقنيات المعلومات والاتصالات باعتبارها أحد أنماط التعليم العالي الحديثة والتي تعمل على توفير الوقت والجهد والتكلفة.

وتشمل المعاملات الإلكترونية تحصيل كافة رسوم الطلاب إلكترونيا خلال مرحلتي البكالوريوس والليسانس ومرحلة الدراسات العليا بكليات ومعاهد الجامعة وذلك بتوفير ماكينات مخصصة لهذا الغرض داخل الجامعة وخارجها.

كما يتضمن التطوير تحديد وحجز مواعيد اللقاءات والمقابلات الخاصة برئيس الجامعة، بشكل إلكتروني مع وصف لكل خدمة والنظام الذي تتبع له وتوضيح للجهة المشغلة لها والفئات المستفيدة من الخدمة بشكل تفاعلي ومترابط يسمح بالحصول على الخدمات الإلكترونية بكل سهولة ويسر.

وأضاف «حسن» أن الجامعة سوف تنشئ بكل كلية وحدة خدمات إلكترونية تكون بمثابة نقطة اتصال بين الكلية وكافة مشروعات تكنولوجيا المعلومات المركزية بالجامعة تعمل تلك الوحدة على تسهيل كافة المعاملات الإلكترونية والتي تتمثل في رفع نتائج الطلاب على مواقع كليات الجامعة المختلفة والدفع الإلكتروني والمواقع الشخصية والبريد الإلكتروني لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، وحجز قاعة الاحتفالات ودار الضيافة.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن أولويات التطوير تشمل ميكنة المدن الجامعية بالكامل بحيث يستطيع الطالب حجز واستلام الوجبات عن طريق «الباركود» وكذلك دخول وخروج الطلاب بالمدن الجامعية سوف يكون عن طريق كروت ممغنطة؛ وكذلك استخدام التكنولوجيا في برامج تتبع وتحديد المواقع الجغرافية لسيارات الجامعة (GPS).




0
0
0
0
0
0
0