هناك الكثير من الأفلام الأجنبية الملهمة والمحفزة التي تساعد على تغيير نظرتنا للحياة، فقصص هذه الأفلام تدور حول معاناة الإنسان وكيف يمكنه أن يقهر جميع الظروف مهما كانت صعبة.

ملف خاص

2018

2018

في هذه الأفلام ستشاهد أشخاصًا ينتصرون على الفقر والتشرد ليصبحوا من أغنى أغنياء العالم، وآخرون يتغلبون على إعاقات ذهنية وجسدية، والبعض يهرب من قيود الحياة ويعلن تمرده عليها ليعيد اكتشاف نفسه من جديد؛ والأجمل من كل هذا أن بعض هذه الأفلام مبنية على قصص واقعية، وترصد السيرة الذاتية لأشخاص حقيقيين بالفعل.

أفلام ملهمة مبنية على قصص واقعية

  • من التشرد إلى هارفارد - «Homeless to Harvard»

الفيلم يحكي القصة الحقيقية لـ«ليز موراي» التي كانت يومًا طفلة مشردة تعيش في شوارع نيويروك، ثم تحولت إلى أستاذة بجامعة هارفرد الأمريكية.

ولدت «ليز» لأبوين مدمني مخدرات، يحرمان أطفالهما من الطعام في مقابل شراء المخدرات، ليصبحان غائبان عن الوعي طيلة اليوم.

وبعد أن توفيت والدتها بسبب مرض الإيدز، وهرب والدها بحثا عن المزيد من المخدرات، تشردت «ليز» بالكامل، وأصبحت طفلة تنام في الشارع أو تعمل في تنظيف الحمامات حتى تحصل على فتات الطعام.

وذات يوم أقنعتها إحدى الفتيات بأن تلتحق بمدرسة خاصة للمشردين؛ فواظبت على المدرسة بالنهار وفي الليل تذاكر دروسها في محطات المترو وشوارع نيويورك المظلمة؛ حتى استطاعت الحصول على منحة دراسية للالتحاق بجامعة هارفرد، بسبب تفوقها، وانتقلت إلى مرحلة جديدة من حياتها تعيش فيها حياة كريمة، وتتعافى من الاضطربات النفسية بسبب عيشها في الشارع وطفولتها المشردة.

  •  البحث عن السعادة - «the pursuit of happiness» 

الفيلم يحكي قصة حقيقية لرجل الأعمال «كريس جارنر» الذي تحول من شاب مشرد إلى واحد من أغنياء العالم.

في الفيلم سنرى «ويل سميث» وهو ينقل معاناة «كريس» الحقيقية.. شاب تعرض لضائقة مالية شديدة بعد أن أنفق مدخرات العائلة كي يستثمر في أجهزة طبية لا يريد الأطباء أنفسهم شراءها.. تهجره زوجته لشدة فقره، وتترك له ابنهما الوحيد، ليعيشان حياة بائسة بمعنى الكلمة.

يصبح هو وطفله مشردان دون مأوى بعد أن يعجز عن دفع تكاليف إيجار غرفة لها، يبيتان في أحد حمامات المترو أو المتنزهات أو ملاجئ الكنيسة؛ حتى يقابل رجل أعمال يعجب بذكاءه ويرشحه لتدريب في إحدى الشركات الكبرى ولكن دون راتب، على أن يتم اختيار واحد فقط من المتدربين لتعيينهم بعد ذلك.

يتم تعينه بالفعل بعد فترة لا تقل بؤسًا، وتبدأ صفحة جديدة في حياة «كريس».. كان شعارها.. «إذا كان لديك حلم فيجب أن تحميه بكل ما أوتيت من قوة، لا تسمح لأحد بأن يحطم حلمك».

أفلام ستغير تفكيرك بعد المعاناة

  •  بَرّي -  «Wild» 

خطوة طائشة وغير مفهومة تقدم عليها الفتاة «شيرلي» عندما تسافر وحدها في مغامرة إلى البرية سيرًا على الأقدام؛ دون أي خبرة، وكأنها تهرب من شيء يثقل قلبها.

 تسير مسافات طويلة حتى تجرح قدماها.. تتسلق الجبال وحيدة.. تغرق في الأنهار وتجرفها تيارات المياه..  تصرخ بأعلى ما يمكنها الصراخ في الغابة حيث لا أحد يسمعها وكأنها تفرغ شحنة مهولة من الغضب.

خلال الرحلة سنتعرف على الدافع الحقيقي.. كانت حياة «شيرلي» هادئة، وكانت ابنة وزوجة متميزة؛ لكنها تعرضت لصدمة نفسية حادة بعد وفاة والدتها التي تحبها كثيرًا، لم يفلح معها العلاج النفسي.. خسرت زوجها وابتعدت عن أطفالها وفقدت وظيفتها.

وكان عليها أن تخوض هذه الرحلة لتحطم كل قيود الماضي، وتتخلص من آلامه وتبدأ حياة جديدة بعد العثور على نفسها مرة أخرى.

  •  الخلاص من شاوشانك - «The Shawshank redemption» 

رغم أن أحداث هذا الفيلم تدور داخل سجن «شاوشانك» المنيع، إلا أن الفكرة لرئيسية التي يدور حولها الفيلم هي الأمل.

فرغم كونه بريء تماما، يُحكم على «آندي» بالسجن عشرين عامًا بتهمة قتل زوجته وعشيقها، وفي السجن يتعرض لأنواع التعذيب والاعتداءات الجنسية من عصابة تسيطر على السجن.

 يعقد «آندي» صداقة مع حاكم السجن لمهارته في أعمال المحاسبة ومساعدته في أعمال غسيل أموال؛ مما يحميه من العصابة لفترة لا بأس بها.

لكن الأمور تنقلب رأسًا على عقب مرة أخرى عندما يدخل السجن القاتل الحقيقي لزوجة «آندي» ويعترف بفعلته، ولكن حاكم السجن يرفض إطلاق سراح «آندي» حتى لا يخسر أعماله في غسيل الأموال؛ ويهدده بأن يرفع عنه الحماية ويتركه للعصابة مرة أخرى.

«الأمل شيء خطير ومرهق جدا».. هكذا كان يخبره صديقه في السجن. لكن كل ما يحدث لا ينجح كل هذا في منع «آندي» من الحلم، الذي يستيقظ الجميع ذات يوم ويجدون زنزاته فارغة بعد أن نجح في حفر نفق إلى خارج السجن عبر الصرف الصحي، لينال الحرية أخيرًا ولو بعد عشرين عامًا؛ حاملا معه الوثائق التي تدين حاكم السجن في قضايا غسيل الأموال ليقدمها للعدالة.

  •  خطاب الملك - «The King Speech» 

حتى لو كنت تمتلك كل أسباب السعادة، مثل ملك على بريطانيا، فهذا لا يعني أن حياتك الشخصية  لن تمر بأزمات خطيرة لن تتخلص منها إلا بالإصرار والتحدي.

فيلم «خطاب الملك» يأخذنا إلى جانب إنساني لحياة الملك «جورج السادس» الذي اعتلى العرش فجأة دون أن يكون مؤهلا لذلك بعد أن تنازل أخوه عن الحكم.

«جورج» يعاني إعاقة خطيرة تمنعه من الكلام، يصبح مسار سخرية الجميع ويفقد الثقة في نفسه تمامًا، وفي قدرته على مواجهة الآخرين رغم كونه الملك.

ورغم جرح كرامته الكبير يستسلم «جورج السادس» لأحد الأطباء وطرق علاجه الغريبة التي لا تضع اعتبارا لمكانته كملك؛ حتى يتجاوز هذه الأزمة ويصبح جديرًا بعرشه.

  • فورست جامب - « Forrest Gump»

يولد الطفل «فورست» بمعدل ذكاء منخفض وإعاقة في قدمه.. يصبح مسار سخرية جميع الأطفال في المدرسة، لكن حب صديقة الطفلة «جيني» يساعده على التخلص من إعاقته، فهي تشجعه على أن يجري بأقصى سرعة هربا من هؤلاء المشاغبين.

وبسبب هذا يتخلص «فورست» من إعاقته و يصبح بطلا في الجري، ثم يشارك في حرب فيتنام.. ويرى زملاءه يموتون بين يديه، وفي أثناء ذلك يقيم علاقة مع «جيني» صديقة الطفولة ويعرض عليها الزواج ولكنها تتركه أكثر من مرة.

لا تقف الحياة عند هذا الحد؛ ويحقق «فورست» حلمه بأن يفتتح مشروع لمراكب الصيد، ويصبح شخصية مشهورة جدًا.

  الفيلم بطولة «توم هانكس» ورغم أنه من إنتاج عام 1994 لكنه يعد حتى الآن واحدًا من أبرز الأفلام الملهمة في السينما العالمية.



0
0
0
1
1
1
0