استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، تقريرا عن دورات إعداد القادة بالجامعات خلال إجازة صيف 2017، والتي شارك بها نحو ١٥جامعة، وأكثر من ٣٠٠٠ طالب وطالبة.

التقرير أكد أن تلك الدورات هي من أفرزت مجالس الاتحادات الطلابية.

جاء ذلك خلال استعراض الوزير لتقرير مقدم من الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية، حول نشاط معهد إعداد القادة بحلوان خلال عام 2017.

وكشف التقرير عن تشكيل اللجنة العليا للأنشطة ومكتبها الفني والتنفيذي ومراجعة ٢٢ مشروع فني بدأت «بسمبوزيم جامعة دمياط»؛ لتجميل مدينة رأس البر، والاستعداد لملتقي ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة المنيا لجميع الجامعات المصرية، وتشكيل اللجان العليا للأنشطة بالجامعات والكليات.

وأوضح التقرير توقيع معهد إعداد القادة بحلوان بروتوكول التعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية يتضمن استضافة مستشاري الأكاديمية بدورات المعهد المختلفة لنشر المعلومات الصحيحة، والعمل علي تعميق حب الوطن والانتماء.

كما تضمن تنظيم دورات خاصة من دورات الأكاديمية لصقل وإعداد الكوادر الطلابية وشباب أعضاء هيئة التدريس وأعضاء المهمات العلمية والبعثات، وتضمن البروتوكول أيضا اشتراك الأكاديمية مع المجتمع الجامعي في جميع الاحتفالات القومية والمهرجانات.

وأضاف التقرير أبرز الأنشطة الطلابية التي تم تنظيمها خلال العام الماضي وهي مهرجان الأسر الطلابية بكل جامعة مصرية، ومسابقات الطالب والطالبة المثالية علي مستوي الكليات والجامعة، والاستعداد لتنظيم مسابقة الطالب والطالبة المثالية علي مستوي الجمهورية.

وتنظيم الدوري الرياضي على مستوى الفرق والكليات في الجامعات المصرية، وتدشين مراكز التدريب للفنون بالجامعات، وإجراء جميع التصفيات الأزمة للاشتراك بمسابقة الإبداع القومية، وتنفيذ برنامج معايشة طلاب الجامعات لطلاب كلية الشرطة.

وخلال عام 2017 نظمت الجامعات أيضا دوري المعلومات بالكليات، ومسابقات الموسيقى والكورال والمسرح، والاستعداد لملتقى المسرح الجامعي العربي بجامعة عين شمس، وتنظيم الملتقى الكشفى العربي، وتنظيم ملتقى الفنون التشكيلية العربي بجامعة أسيوط، وملتقي الفتاة الجامعية بجامعة حلوان، ويبلغ عدد الطلاب المشاركين ١٥٠٠٠ طالب وطالبة من الجامعات المصرية.



0
0
0
0
0
0
0