طالب صلاح الموجي الذي اشتهر في حادث كنيسة حلوان الأخير وأظهرت الفيديوهات ترويضه لمنفذ الهجوم، الحصول على رخصة سلاح.

وزارة الداخلية بدورها لم تعلق على طلب صلاح بشكل رسمي، إلا أن مصدرا أمنيا قال لبوابة أخبار اليوم الإلكترونية، إن صلاح لدية صحيفة سوابق تمنعه من ترخيص سلاح.

وعدد المصدر الأمني الاتهامات السابقة للرجل الذي وصفه كثيرون بـ«بطل» حادث كنيسة مارمينا بحلوان الذي وقع الجمعة الماضية وأسفر عن ضحايا ومصابين.

ومن بين السوابق المتهم فيها صلاح: «القضية 65 لسنة 1992 جنايات حلوان - مخدرات، القضية 1383 لسنة 1992 جنح حلوان مشاجرة ضرب، القضية 3628 لسنة 1999 جنح حلوان - مشاجرة ضرب والقضية 7199 لسنة 2007 جنح حلوان - مخدرات».

كما أنه مسجل خطر فرض سيطرة فئة (ب). وفق تصريحات المصدر الأمني.

وأشار المصدر إلى أن هناك تقدير للدور الذي قام به صلاح، لكن لا يمكن مخالفة القانون، كما أن أجهزة الأمن مسؤولة عن حماية جميع المواطنين.

وأضاف المصدر أن أسباب منع استصدر رخصة السلاح قانونية بحتة.

وكان صلاح قد ظهر في عدة برامج تلفزيونية، وطلب رخصة سلاح ووظيفة لابنه وتبرع رجال أعمال بعدة هدايا له.




0
4
1
1
1
2
4