أصدرت جامعة بنها بيانا علقت فيه على السؤال الذي تضمنه امتحان الفرقة الثانية لطلاب قسم الإعلام بكلية الآداب الخاص بكتابة مقال عن «السيسي رجل المرحلة».

وقالت الجامعة إنها تابعت ردود الأفعال، قائلة: «هو مجرد سؤالا اختياريا ضمن 3 أسئلة طرحت في ورقة الامتحان وتحترم الجامعة كافة الآراء التي عبر أصحابها عن إنزعاجهم لطرح مثل هذا السؤال على طلاب الإعلام».

وترى الجامعة في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء، أن السؤال بصيغته التي وضع بها لا يعد تزلفا أو نفاقًا، وواضع السؤال لم يَدُور في ذهنه أية أفكار من التى تم تداولها ومثلت منصة للهجوم عليه وعلى الجامعة.

وأكد البيان أن الجامعة لا تنفي حب أغلب العاملين بها من عمداء وأساتذة وأعضاء هيئة تدريس وعاملين وطلاب حبهم للرئيس السيسي، الذي لايقبل أية مظاهر للنفاق أو التزلف ولا يعرف تقييما للأشخاص سوى عملهم وجديتهم وإخلاصهم في خدمة الوطن.

وأكدت الجامعة احترامها للراى العام ولكافة الانتقادات التي وجهت لاستاذ المادة ولكلية الآداب وللجامعة ذاتها، وتحرص على التواصل اليومى مع الراى العام الذي يعد شريكا في كل ما تقدمه الجامعة لمجتمعها وللوطن.

وشدد البيان على أن أستاذ المادة وفقا للقانون هو المسئول الأول عن وضع الامتحان في مادته دون تدخل من أى جهة داخل الجامعة أو خارجها، كما أنه الوحيد الذي يعلم ما بداخل ورقة الأسئلة والتي تسلم إلى الكنترول داخل مظروف مغلق يتم فتحه قبل موعد الامتحان بنصف ساعة، وبالتالي لم يكن أحد في الجامعة يعلم ما تتضمنه ورقة الأسئلة.

وأعلن البيان عن طلب رئيس الجامعة الدكتور السيد يوسف القاضي، من عميدة كلية الآداب الدكتورة عبير الرباط، بصفة عاجلة لسؤال أستاذ المادة عن دوافعه فى وضع هذا السؤال تحديدا، والذي أكد حسن نيته في وضع السؤال دون النظر لأى أبعاد سياسية.

اقرأ المزيد

تعليقا على سؤال امتحان جامعة بنها «السيسي رجل المرحلة».. دكتور المادة: هل هناك رأي آخر؟

وطالب رئيس الجامعة، الدكتور السيد القاضي، عميدة الكلية  الدكتورة عبير الرباط، بمسائلة أستاذ المادة وتوضيح المغزى من صياغة السؤال المقرر على طلاب الفرقة الثانية بقسم الإعلام في مادة النقد الأدبي بهذه الطريقة.


0
0
0
0
0
0
0