وقعت كلية التربية جامعة عين شمس ومركز التميز التربوي، عدد من البروتوكولات، لربط الخريج بسوق العمل وجعله قادر على المنافسة العالمية.

وووقع عميد كلية التربية، سعيد خليل، ومدير شركة تقويم مصر للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات، أحمد أبو رية، بروتوكول تعاون بين مركز التميز التربوى ومؤسسة النيل بدراوى وشركة تقويم.

كما تم توقيع برتوكول تعاون بين مركز التميز التربوي والإدارة العامة للمراكز الاستكشافية للعلوم والتكنولوجيا بوزارة التربية والتعليم بحضور ماجد أبو العينين وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، ورشا كمال مدير مركز التميز التربوي، وعبير العراقى ممثلة عن الإدارة العامة للمراكز الإستكشافية للعلوم والتكنولوجيا.

وقال عميد تربية عين شمس، إن إدارة الكلية تعمل جاهدة على تخريج معلم ذو قدرات ومهارات تنافسية تؤهله لسوق العمل بقوة، ليصبح معلم اليوم يمتلك مهارات التواصل الاجتماعى والعلم الأكاديمي المتطور والخبرات التدريبة العملية.

بينما أشار أحمد أبو رية، إلى تطور الطالب اليوم واتقانه لكثير من الإمكانات التقنية والتكنولوجية لذا على المعلم إدراك كافة التقنيات وتحقيق التوظيف الأمثل لها لأداء مهمته التى لا يمكن التخلى عنها مهما تنوعت مصادر الحصول على المعلومات فالمعلم لازال قدوة ومثل أعلى لطلابه فعليه أن يكون كفؤ لذلك.

كما أوضحت وضَيبيرشا كمال، الهدف من توقيع بروتوكول التعاون بين المركز ومؤسسة تقويم مصر للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات ومؤسسة النيل بدراوي، وهو توفير فرص عمل لـ ١٢٠٠ معلم في جميع التخصصات العلمية كمرحلة أولى من المشروع.

ويأتى هذا التعاون لتقديم الدعم الأكاديمي لشركة تقويم والتى تقدم نموذج إلكتروني مثالى للتقويم الإلكتروني للمرحلة الابتدائية والإعدادية والذي يسهم بشكل فعال في الحد من الدروس الخصوصية وبناء القدرات الذاتية للتعلم الذاتي.

 




0
0
0
0
0
0
0