أجاب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، على تساؤلات جاءت له عبر متابعي الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وتناول وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خلال إجابته الحديث عن الجامعات الخاصة، والنشر الدولي لمن يرغب في مناقشة رسائله من طلاب الماجستير والدكتوراه، ومجانية التعليم.

وأعلن الوزير أنه بصدد إعادة النظر في منظومة اختيار القيادات الجامعية واللجان التي تختارها، مؤكدًا لابد أن تشكل اللجان على ليس على المستوى الأكاديمي فقط بل يجب أن يتمتع أعضائها بخبرات تقييم التخطيط الاستراتيجي والخطط الموضوعة.

كما يجب أن تتضمن اللجان من يستطيع تقييم المتقدمين للوظائف الإدارية والمناصب الجامعية، من جانب الثبات الإنفعالي لقياس المهارات الشخص المتقدم للمنصب.

ونفى عبد الغفار، خصخصة الجامعات الحكومية، مؤكدًا أن ما يتم مناقشته في البرلمان فانون حافز الابتكار والبحث العلمي، لدعمه وتطوره وليس للخصخصة لان ذلك مخالف للقانون والدستور الذي يؤكد على مجانية التعليم.

واعتبر الوزير أن الجامعات الخاصة ليست أمرا سيئا، وهي رافد من روافد المساعدة للجامعات الحكومية، موضحًا أن عدد طلابها نحو 164 ألف طالب وطالبة، أي 7% من طلاب مصر.

وقال إن رفع مصاريف الماجستير والدكتوراه، الوزارة لا تتدخل في هذا الامر وتترك للجامعات الاستقلالية في وضع الآليات المالية والإدارية الداخلية، موضحا دور الوزارة طرح المقترحات على الجامعات ولا نلزمها.

وأعلن الوزير أنهم يدرسون وضع آلية لنشر المتقديمن برسائل الماجستير والدكتوراه، أبحاثهم في مجالات دولية، لتتمكن الجامعات المصرية من التقدم في مراكز التقييم.




0
0
0
0
0
0
0