انتقدت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية؛ بسبب اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الاحتجاجات في إيران.

وقال المبعوث الروسي للأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن تدخل مجلس الأمن في شأن داخلي يسيء إليها.

مبعوثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أثنت على الاحتجاجات في إيران ووصفتها: «استعراض قوي لشعب شجاع».

وقال مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة تسيء استخدام سلطتها كعضو دائم في مجلس الأمن.

يشار إلى أنه قتل 21 شخصا على الأقل في الاحتجاجات، التي اندلعت في مدينة إيرانية واحدة في أواخر ديسمبر الماضي، وبعد ترديد المتظاهرون شعارات ضد الحكومة.

وأعلن قائد الحرس الثوري الإيراني هزيمة ما وصفه بأنه «تحريض» في البلاد، نهاية الأسبوع الماضي.

وانتقد عدد من الدول الولايات المتحدة لعقد اجتماع عاجل في مجلس الأمن.

وقال مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة، جولام علي خوشرو، إن الولايات المتحدة «فقدت كل سلطتها ومصداقيتها الأخلاقية والسياسية والقانونية في عيون العالم».

بينما اعتبرت فرنسا أن أي تدخل في شأن إيران سيأتي بنتائج عكسيىة وإن الاجتجاجات الأخيرة هناك، لا تهدد الأمن والسلام العالمي.

وفوجئ أعضاء مجلس الأمن بدعوة هيلي لاجتماع عاجل لمجلس الأمن لمناقشة الاحتجاجات في إيران، واضطرت إلى ممارسة ضغوط ضد المعارضة الروسية للاجتماع.

ويجب أن يدعم تسعة أعضاء من بين 15 عضوا في مجلس الأمن القضية حتى تضاف على جدول أعمال مجلس الأمن للنقاش.

وقالت مبعوثة الولايات المتحدة للمجلس إن واشنطن تقف «دون تردد من هؤلاء في إيران الذين يسعون للحرية لأنفسهم والرخاء لأسرهم والكرامة لبلدهم».

ولكن المبعوث الروسي قال إنه إذا تبنى المجلس «منطق» الولايات المتحدة، فإنه كان يجب أن يعقد اجتماعا بعد الاحتجاجات في فيرجسون بولاية ميزوري في أغسطس 2014، والتي تسبب فيها مقتل صبي أسود على يد شرطي أبيض.




المصدر

bbc

0
0
0
0
0
0
0