قال رئيس جامعة أسوان، الدكتور أحمد غلاب، إنه محاسبة المقصرين من القائمين بالعمل في المدن الجامعية، والمتسببين في مظاهرات الطلاب بعد إعلان زيادة الرسوم، لن يمر دون محاسبة.

وتظاهر عدد من طلاب المدينة الجامعة لجامعة أسوان، اعتراضا على ارتفاع الأسعار وسوء الوجبات الغذائية المقدمة لهم من المطعم المركزي للمدينة.

 كما توجه رئيس الجامعة، الدكتور أحمد غلاب، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة حنان عبدالمنعم، إلى مقر المدينة الجامعية فى أبوالريش، واستمعا إلى شكاوى الطلاب ومعرفة أهم السلبيات، التي وعدوا بحلها.

الطلاب اشتكوا لرئيس الجامعة من زيادة رسوم المدينة، وعدم تفعيل الخدمات الإلكترونية بالمدينة، إضافة لعدم وجود إضاءة كافية بالغرف والمباني، وكذلك رداءة الوجبات الغذائية.

وطلب رئيس الجامعة الطلاب بالمشاركة الإيجابية والتفاهم وعرض المطالب والشكاوى بطرق مشروعة، مؤكدًا أن باب مكتبه مفتوح لهم، مقررا مد أجل سداد الرسوم، وهذا على الرغم من أن هذه الزيادة تضبطها لائحة المدن الجامعية التى أقرها المجلس الأعلى للجامعات، والمعمول بها في جميع المدن بمختلف الجامعات.

كما تم تشكيل لجنة مكونة من طلاب المدينة وإدارتها؛ لمتابعة تلك الإجراءات التي تم اتخاذها من قيادات الجامعة على الفور، والممثلة في رئيس الجامعة، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

كان المجلس الأعلى للجامعات، أرسل خطابًا إلى الجامعات بزيادة رسوم سكن المدن الجامعية للطلاب إلى 350 جنيهًا شهريًا بدلا من 165 جنيهًا؛ بسبب ارتفاع أسعار المرافق والخدمات والسلع، وزيادة رسوم السكن من 65 جنيهًا شهريًا إلى 150 جنيهًا، والتغذية 200 جنيه بدلاً من 100 جنيه.

ويعتبر قرار المجلس الأعلى لشئون الطلاب، بزيادة المصروفات غير ملزم للجامعات ولها تخفيض تلك المصروفات وفقًا لظروفها الاقتصادية وما تستطيع أن تقدمه من دعم للطلاب، على أن يكون الحد الأقصى 350 جنيهًا.




المصدر

الدستور

0
0
0
0
0
0
0