ردت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، على ما أثير بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن الباحثة المصرية التي تدرس بالولايات المتحدة الأمريكية في بعثة إشراف مشترك وانتهت مدة بعثتها الرسمية، والتي أصيبت بمرض «السرطان».

وأوضح البيان أنها تحتاج إلى عام إضافي استثنائي؛ لظروف مرضها واستكمال علاجها ودراستها.

وأكدت البيان أن الوزير الدكتور خالد عبد الغفار، تواصل مع المستشار الثقافي والتعليمي في واشنطن منذ علمه بظروفها الصحية منذ شهرين وأعطى تعليماته بضرورة مراعاة ظروفها الصحية ومنحها عام إضافي، بصفة استثنائية مع استمرار راتبها وتأمينها الصحى وكافة حقوقها حتى يناير 2019.

كما أرسل المستشار الثقافي والتعليمي المصري بواشنطن خطابا رسميا لجامعة فلوريدا التي تدرس بها يفيد بمد فترة البعثة للباحثة لمدة عام واستمرار صرف راتبها وتأمينها الصحى وكافة مستحقاتها حتى يناير 2019.

وقال البيان إن «دائرة الملفات والأوراق والإجراءات الرسمية القانونية التي تحتاج بعض الوقت لن تعطل مطلقا حصول الباحثة على كافة حقوقها فى الظروف الصعبة التى تمر بها».

اقرأ المزيد

باحثة جامعة كفر الشيخ المريضة بالسرطان في أمريكا: الوزارة تقتلني بدم بادر

أصدرت الباحثة بجامعة كفر الشيخ، والمبتعثة إلى جامعة فلوريدا، نادية ماهر معوض، بيانا حكت فيه كواليس موافقة وزارة التعليم العالي على مد فترة بعثتها بعد إصابتها بمرض «سرطان الدم»..


0
0
0
0
0
0
0