استجاب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، لاستغاثة باحثة مصرية أصيبت بالسرطان في أمريكا، أثناء قضاء فترة بعثتها بجامعة فلوريدا.

وناشدت نادية ماهر معوض، وزارة التعليم العالي بمد فترة بعثتها إلى يناير 2019 بدلا من الشهر الجاري، من أجل استكمال علاجها.

وقال وزير التعليم العالي لـ«شبابيك»، إن جواب السفارة ورئيس البعثة التعليمية واضح بالمد حتى 31 يناير 2019، شامل مصاريف الدراسة والإقامة والتأمين الصحي، متسائلا: «ما هو المطلوب أكثر من ذلك؟».

وتحدث الوزير عن الإجراءات التي اتخدتها وزارة التعليم العالي للباحثة: «هي تتلقى العلاج الآن على نفقة التأمين الصحي المدفوع من البعثات وتم صرف الراتب الشهري في الميعاد ومخاطبة جامعة فلوريدا بالمد الرسمي».

يشار إلى أن نادية ماهر إبراهيم معوض، باحثة مصرية ومدرس مساعد في جامعة كفر الشيخ، في بعثة إشراف مشترك بالولايات المتحدة منذ عامين، اكتشفت منذ 3 أشهر، إصابتها بمرحلة متأخرة من سرطان الدم.

وقالت في شكوى لها، إنه يوم الجمعة الموافق 5 يناير الماضي، اتصل المستشار الثقافي بزوجها وأبلغهم أنه لم يصله أي رد رسمي بالموافقة على مد فترة بقائها في أمريكا، وبالتالي لم يتمكنوا من إرسال راتبها الشهري.

وتضامن مع الباحثة عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، وقدموا طلب استغاثة إلى رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، بإنقاذها، بعد تأخر إصدار قرار بالمد الدراسي عاما آخر حتى يناير 2019  بعد إصابتها بمرض السرطان وحاجتها إلى الخضوع للعلاج المكثف.

اقرأ المزيد

إصابة باحثة مصرية في أمريكا بالسرطان يشعل أزمة بين أساتذة بالجامعات والوزارة

نشر جروب خاص بأعضاء هيئة الجامعات المصرية، طلب استغاثة إلى رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، بإنقاذ باحثة مصرية قالو إنها تقتل بالبطئ؛ لتأخر إصدار قرار بالمد الدراسي عام بعد إصابتها بمرض السرطان..


1
0
0
0
0
0
0