التخلص من عذاب الحب القديم ونسيانه تماما أو إنهاء علاقة حب غير ناجحة هو أمر ضروري حتى لا تستغرق في الماضي، ويتسبب الشخص الذي أحببته في خسارة حياتك بالكامل.

فالطبيعي أن العلاقات العاطفية تنتهي إما بالزواج أو الفشل؛ لكن من غير الطبيعي أن تمر السنوات وأنت غير قادر على التجاوز وبدء صفحة جديدة؛ بل قد يتعدى الأمر إلى مشاكل صحية وفشل في العمل وفي علاقتك بأقرب الأقربين؛ كما يوضح استشاري العلاقات الأسرية والزوجية، الدكتور أحمد علام في حديثه لـ«شبابيك».

مشاكل الاستغراق في الحب القديم

  • مشاكل صحية

عندما انفصل عن حبيبته، لم يستطع تجاوز الأمر.. ظل يفكر فيها ليل نهار، حتى أصيب بداء السكري والضغط وهو لم يتجاوز الـ31 عامًا.. لم يستطع الارتباط بعدها لسنوات طويلة، وعندما تجاوز الأمر أخيرًا، كان قد تقدم في العمر ولم يجد فرصة للارتباط بسهولة؛ هكذا يروي استشاري العلاقات الأسرية، عن إحدى حالاته.

لم نكن نسمع من قبل أن هذه الأمراض تصيب الشباب في هذا السن الصغير؛ مثل السكري والضغط ومشاكل الجهاز الهضمي، والتي قد تصل لأمراض القلب والشرايين؛ وجميعها سببها نفسي؛ فالشباب الآن يستهلكون أنفسهم في كثرة التفكير ويصابون باضطرابات القلق المفرطة وأمراض الاكتئاب التي تتحول إلى أمراض عضوية؛ كما يقول «علام».

  • فشل في العمل

شاب يجلس حزينا ومتعبا على مكتبه أمام الكومبيوتر
 

كان لديه الكثير من الطموح في العمل، لكن تمسكه بعلاقة عاطفية فاشلة قضى عليه.. الاكتئاب جعله شديد العزلة والانطواء للدرجة التي امتنع فيها عن الذهاب للعمل لسنوات. .وعندما قرر الرجوع لعمله، وجد جميع زملاءه قد سبقوه، ومديريه في العمل كانوا شبابًا أقل منه سنًا.. زاد اكتئابه وعاد للانعزال مرة أخرى.. حالة أخر يحكي عنها «علام».

فحين يصبح الإنسان أسير علاقة فاشلة، ستؤثر الضغوط النفسية على إنتاجه في العمل، والاكتئاب قد يحوله إلى شخصية انعزالية.. وحتى لو استمر هذا الشاب في العمل فستتأثر إنتاجية العمل وجودته بسبب الضغوط النفسية.

  • ستتأثر علاقتك  بالآخرين

الضغوط النفسية تجعل الشباب يميلون للعزلة، وهذا لن يؤثر على نجاحهم المهني فقط، بل سيؤثر على علاقتهم بالآخرين.. يصبح الشاب أو الفتاة انطوائيًا أو عدوانيًا حتى مع أقرب الأقربين؛ وفقًا لـ«علام».

  • صعوبة الدخول في علاقة جديدة

سيؤدي الأمر إلى الخطورة التي تمنع الشاب من إقامة علاقة سليمة بعد ذلك.. سيرفض الشاب أو الفتاة  الدخول في علاقات جديدة حتى لو كان الطرف الآخر شخصا جيدًا، ويصبح دائم المقارنة بينهما.

ولكن تذكر أنك في الحقيقة لا تعرف هذا الشخص ولم تعش معه حياة زوجية حقيقية، حتى لو اضطرتكما ظروف خارجة عن الإدارة إلى الانفصال، مثل الظروف المادية أو حتى عدم القدرة على الإنجاب بعد الزواج، فيجب أن تضع في اعتبارك شيء واحد، وهو أن هذا الشخص قد اختار أن يتركك.

كيف تتخلص من عذاب الحب القديم؟

شاب يقف في الظلام منتظرا الخروج للنور
 

كانت مرتبطة عاطفيا بأحد أقاربها منذ أن كانوا أطفالًا صغارًا وحتى مرحلة الشباب، ولكن لسبب أو لآخر تركها واختار فتاة أخرى ليتزوجها.

لكن مهما كان هذا الشخص عزيز عليها، ومهما كانت السنوات التي تتمنى أن تمضي سريعًا حتى يكبرا معًا ويتزوجا، فـ«الحياة مبتقفش على حد».. أخذت وقتها في الحزن والألم، ولم تستسلم، وقررت أن تبني حياتها من جديد.. بدأت في العمل بعد أن كانت تعد نفسها لتكون مشروع «ست بيت ممتازة» وهناك تقابلت مع أحد الشباب وتزوجا، وبدأت صفحة جديدة من حياتها؛ كما يحكي استاري العلاقات الأسرية أحمد علام.

«الحمد لله أن سيبت الأولاني».. هكذا تقول دائمًا بعد أن أصبحت أكثر سعادة في زواجها من علاقتها القديمة الفاشلة.

شاب آخر تركته حبيبته وتزوجت بشاب أكثر ثراء، رغم أن حالته المادية كانت كفيلة بأن يعيشا سويًا حياة مستقرة حتى لو كانت بسيطة.. لكنه لم يستسلم، سافر للخارج.. أكمل دراسته العليا.. وعمل بإحدى الجامعات في الخارج.

هذه الحكايات تخبرنا أن الخروج من الماضي ليس مستحيلًا.. لكن كيف تفعلها؟ إليك هذه الخطوات التي ينصحك بها استشاري العلاقات الأسرية:

  • اكسر دائرة التفكير

مهما كان الشخص الذي انفصلت جيدَا و«مفيش زيه في الدنيا»، فأول خطوة للعلاج هي أن تتخذ قرارًا بعدم التفكير في هذا الشخص إطلاقًا.. لكن كيف تفعل ذلك؟

  • ابتعد عن كل ما يثير الذكريات

هذا يشمل الأفلام الرومانسية والأغاني الحزينة التي «ستقلب» عليك المواجع؛ فعقولنا أشبه بالملفات، وكلما عرضت نفسك لموقف مشابه ستتذكر على الفور جميع الذكريات الحزينة.

  • اشغل الفراغ 

امرأة تقف وتنظر للأمام وتمسك كتب ومذكرا بيدها
 

العمل والدراسة والخروج والأصدقاء، كلها أمور جيدة وستساعدك على عدم التفكير، وفي نفس الوقت تحميك من حالة الانعزالية التي تسببها الضغوط النفسية والاكتئاب، إضافة إلى أنها ستوف لك الدعم النفسي وتجعلك تتقدم في حياتك للأمام.

  • اهتم بالجانب الروحاني

الجانب الروحاني يعتبر في حد ذاته دعم نفسي قوي جدًا.. «ربنا أعطانا نعمة النسيان، لكن احنا مصرين منستخدمهاش».. هكذا يستكمل «علام» حديثه لـ«شبابيك»، ناصحًا بأن تستعين بالروحانيات كوسيلة لتخفيف آلام الانفصال.

  • لا تلجأ للارتباط كعلاج

خرجت من علاقة عاطفية فاشلة، ثم ارتبطت مباشرة بـ«أي شخص والسلام».. حتى تنسى تجربتها الأولى، والنتيجة هي فشل التجربة الثانية لأنها لم تخترها على أساس سليم؛ كما يوضح استشاري العلاقات الأسرية والزوجية.

فحتى تدخل في علاقة عاطفية أخرى تحتاج لفترة «نقاهة» حتى تتخلص من آثار العلاقة السابقة وتسطيع الاختيار السليم، بشخص متفوق معك اجتماعيًا وماديا وثقافيا.




2
0
0
0
0
0
2