أوضح عميد كلية الطب جامعة المنصورة، الدكتور السعيد عبد الهادي، أن مشكلة إضراب طلاب الفرقة السادسة عن امتحان الجراحة العامة لم يتخذ فيها أي قرار حتى الآن.

وأشار في تصريح لشبابيك أن لجنة تقصي الحقائق أصدرت تقريرها أن الامتحان في مستوى الطالب المتوسط ولم يحتوي إلا على 15% من الأسئلة فوق المتوسطة، ولا يحق للطلاب الاعتراض أو التجمهر وترك الامتحان.

وأكد «عبد الهادي» أن مجلس الكلية ليس طرفا في المشلكة، وسيتم عرض التوصيات على مجلس الجامعة الذي سينعقد يوم الأربعاء لاتخاذ قرار بشأن الواقعة، كما سيتم عرض التوصيات على المجحلس الأعلى للجامعات.

وأكدت لجنة تقصي الحقائق للتحقيق في واقعة إضراب 1200 طالب بالفرقة السادسة كلية الطب جامعة المنصورة عن امتحان الجراجة العامة بدعوى صعوبته، أن الامتحان في مستوى الطالب المتوسط ولا توجد أي مشاكل في أسئلته، وهو ما يعني عدم أحقية الطلاب بالاعتراض أو ترك الامتحان، وامتلاك الجامعة الحق في اتخذا قرار بروسبهم في هذه المادة.

 وساعد أعضاء اللجنة خبراء من جامعات القاهرة وعين شمس والإسكندرية، وسيعرض على مجلس الجامعة للفصل فيه.

يذكر أنه في يوم 16 نوفمبر 2017 امتنع عدد من طلاب الفرقة السادسة عن حل امتحان الجراحة وخروجوا من اللجان مع أوراق إجابتهم وتجمهروا في ساحة الكلية، بدعوى صعوبة الامتحان وخروحه عن المنهج المقرر.




0
0
0
0
0
0
0