عقد مجلس الجامعات الخاصة والأهلية اجتماعا، اليوم السبت، برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، وأمين المجلس الدكتور عز الدين أبو ستيت، ونائب الوزير للبحث العلمي الدكتور عصام خميس، والقائم بأعمال المجلس، الدكتور يوسف راشد.

وطالب الوزير أعضاء المجلس بالتواصل مع المكاتب والمراكز الثقافية بالخارج، والمشاركة في المؤتمرات التعليمية التي تعقد على المستوى الإقليمي أو الدولي؛ بهدف الترويج للجامعات الخاصة والأهلية بالخارج؛ لجذب الطلاب الوافدين، وتشجيع الانتشار على المستوى الدولي لمنظومة التعليم الخاص من برامج تعليمية.

وناقش المجلس الإطار العام لمقترح قانون الجامعات الخاصة والأهلية الجديد والخطوات الإجرائية اللازمة لاستصداره، حيث تقوم فلسفة مشروع القانون المقترح على خمسة محاور أساسية وهى: تنفيذ أحكام الدستور فيما يتعلق بالتعليم الجامعى والبحث العلمي، وتحقيق رؤية الدولة في الارتقاء بمستوى التعليم وضمان جودته وفقاً للمعايير الدولية، ومعالجة أوجه القصور فى القانون الحالي والتغلب على المشكلات العملية وتقديم خدمات تعليمية وبحثية تتوافق مع احتياجات سوق العمل، وتحقيق التوازن بين مصالح الأطراف المختلفة.

ووجه «عبد الغفار» بتقديم أعضاء المجلس لملاحظاتهم حول المشروع المقترح للقانون إلى أمانة المجلس تمهيداً لعرضها على المجلس فى الجلسة القادمة.

ووافق المجلس على:

إنشاء جامعة رشيد والتي تضم كليات: «الصيدلة، وطب الفم والأسنان، والعلاج الطبيعي، والهندسة، وإدارة الأعمال»، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإنشائها بالمنطقة العمرانية الجديدة بمدينة رشيد بمحافظة البحيرة.

تغيير  مسمى بعض كليات جامعة سيناء على النحو التالى: كلية تكنولوجيا الإعلام إلى كلية الإعلام، وكلية الصيدلة والتصنيع الدوائي إلى كلية الصيدلة، وكلية العلوم الهندسية إلى كلية الهندسة.

عدم الموافقة على إنشاء جامعة المجد مع إمكانية إعادة التقدم بموقع آخر بديل.

كما اعتمد المجلس أيضاً محضر لجنة شئون التعليم والطلاب بالجامعات الخاصة والأهلية، حيث تمت الموافقة على:

تشكيل لجنة فنية متخصصة لمعاينة الإمكانيات المادية والبشرية لبرنامج البكالوريوس في هندسة وإدارة البنية التحتية المدنية بكلية الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة النيل، وتحديد الأعداد المقبولة سنوياً.

ووافق على قبول عدد 400 طالب بكلية إدارة الأعمال بجامعة النيل للعام الجامعى 2018/2019، وكذلك فصل كلية هندسة الاتصالات التابعة لجامعة النيل عن كلية تكنولوجيا المعلومات.

قرر المجلس خصم الأعداد الزائدة عن الحصة الأساسية من الطلاب المقبولين بكليتي الهندسة والعلوم التطبيقية بالجامعة الألمانية من الأعداد التى سيتم قبولها  فى العام الجامعى المقبل 2018/2019.

 قرر المجلس توجيه إنذار إلى الجامعة الألمانية بالقاهرة وذلك فى ضوء ما هو ثابت من عدم التزام الجامعة المذكورة بقرار المجلس بشأن ضوابط زيادة المصروفات الدراسية فى العام الجامعى 2017/2018، والتنبيه على الجامعة سرعة موافاة المجلس بما يفيد التزامها بالقرار خلال أسبوعين.

كما اعتمد المجلس أيضاً محضر لجنة الدراسات العليا والعلاقات الخارجية بالجامعات الخاصة والأهلية، وتضمن الموافقة على بدء الدراسة بكل من:

برنامج الدبلوم العام فى التربية بكلية التربية بجامعة 6 أكتوبر اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعى 2017/2018 على ألا يزيد عدد الدارسين عن 150 دارس فى أي وقت.

مرحلة الماجستير فى الإعلام بكلية الألسن والإعلام بجامعة مصر الدولية اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعى 2017/2018 على ألا يزيد عدد الدارسين عن 15 دارس فى كل عام دراسي.

برنامج الماجستير المهنى (M Eng) فى تخصص «هندسة التصميم والتشييد» بكلية الهندسة بالجامعة البريطانية فى مصر اعتبارا من الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعى 2017/2018 على ألا يزيد عدد الدارسين عن 15 دارس في كل عام دراسي.

كما تمت الموافقة على اتفاقية التعاون بين كلية اللغات والترجمة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وكلية الألسن جامعة عين شمس، وكذلك اتفاقية التعاون بين الجامعة البريطانية فى مصر و Ulster University-UK  لمدة 5 سنوات.

 ووافق المجلس على بدء الدراسة بكلية الفنون السينمائية والمسرحية بجامعة بدر، وتعد أول كلية على مستوى الجامعات الخاصة والأهلية، وسيتم قبول 400 طالب سنوياً بالكلية وبحد أدنى 62% اعتبارا من العام الجامعى 2017/2018

  أحيط المجلس علماً بقرار المجلس الأعلى للجامعات بالموافقة على إلزام المؤسسات التعليمية غير الخاضعة للقانون 49 لسنة 1972 بالتقدم بمعادلة الدرجات العلمية التى تمنحها لأول مرة قبل تخريج الدفعة بعام دراسى على الأقل حرصاً على مصلحة الطلاب.

  وأحيط المجلس علماً أيضاً بالمعرض العالمي للتعليم العالي «جيديكس 2018» بسلطنة عمان، والمقرر تنظيمه خلال شهر أبريل 2018 بمشاركة أكثر من 200 جامعة وكلية جامعية ومؤسسات تعليمية من مختلف دول العالم.

كما أحيط المجلس علماً بموافقة مجلس الوزراء على تحويل الجامعة المصرية للتعليم الإلكتروني إلى جامعة أهلية.




0
0
0
0
0
0
0