كشف عدد من المطورين الإلكترونيين، استغلال موقع اليوم السابع جمهوره من الزائرين في تحصيل عملة «البيتكوين» لصالح الموسسة الصحفية.

وانتشرت في جروبات خاصة بالمبرمجين وعلى صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، صورا من أجهزة الكمبيوتر الخاصة تكشف استخدام اليوم السابع لأجهزة الزوار وقت تصفحهم الموقع، في تعدين العملات الرقمية.

ويعود ربح التعدين بالطبع للموقع الصحفي الأكثر انتشارا في مصر. ويصل سعر البيتكوين الواحد لأكثر من 15 ألف دولار أمريكي.

ولم يعقب الموقع على الاتهامات الموجهة إليه، إلا أن المبرمجين عادوا وأكدوا إلغاء كود التعدين «بعد انتشار الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي».

والبتكوين هي عملة افتراضية تعمل من خلال عمليات حسابية إلكترونية ومن شأنها أن تدر ربحا على مستخدميها، وتنتشر مزارع التعدين في أماكن كثيرة من العالم إلا أنها غير مقننة في مصر.

ومن حين لآخر تضبط السلطات الأمنية مصريين يعملون في تعدين عملة البيتكوين وتحيلهم إلى النيابة العامة بتهم «الاتجار في عملات نقدية أجنبية».

ونقلت مواقع صحفية من بينها اليوم السابع، يوم 9 يناير الجاري تحذيرا من البنك المركزي المصري من التعامل فى كافة أنواع العملات الافتراضية المشفرة وفى مقدمتها عملة البيتكوين، «لما ينطوي عليها من مخاطر مرتفعة يغلب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها وذلك نتيجة للمضاربات العالمية غير المراقبة».

وأطلقت دار الإفتاء المصرية حكما بتحريم التعامل بعملة البيتكوين، واستندت إلى ما قالت «إنها خطر على الأمن المجتمعى والاقتصادي». وفق موقع اليوم السابع.

وقبل ذلك اكتشف أحد الباحثين أن موقع The Pirate Bay يستخدم مشروع يدعى Coinhive يقوم بستخدام المعالج «Processor»   في تعدين العملات الرقمية بدلا من استخدام الإعلانات الإجبارية .

المشروع الذي تحدثت عنه صفحة Squnity المعنية بأساليب الاختراق والثغرات الأمنية، يطرح لأصحاب المواقع كود بيانات Documentation»» يمكنهم إضافته في مواقعهم للربح من تعدين العملات الرقمية من زوار ومستخدمي الموقع بدلا من الإعلانات.

ومع احتمالية انتشار التعدين في المواقع الإلكترونية التي تتصفحها يوميا دون أن تدري، يمكنك حماية جهازك من خلال تثبيت هذا الرابط مع متصفح «جوجل كروم»، إلى جانب تثبيت الرابط التالي مع متصفح «فير فوكس».

 




0
0
3
0
1
0
0