انفجرت عبوة ناسفة في سيارة مسؤول بحركة المقاومة الإسلامية حماس، مما أدى إلى إصابته.

وقال بيان للجيش اللبنان: «انفجرت عبوة ناسفة بسيارة نوع بي إم دبليو فضية اللون في محلة البستان الكبير في صيدا، ما أدّى إلى إصابة صاحبها الفلسطيني محمد حمدان».

ووفق ما جاء في البيان: «فرضت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة طوقاً أمنياً حول المكان، كما حضر الخبير العسكري وباشر الكشف على موقع الإنفجار لتحديد حجمه وطبيعته».

ونقلت وكالة فرنس برس أن السيارة احترقت في ساحة انتظار ملحقة بالمبنى الذي يقيم فيه المسؤول.

وفي اتجاه آخر، هرع رجال الإطفاء إلى موقع الحادث لإخماد النيران.

وأشارت جمعية الصليب الأحمر إلى إصابة شخص واحد فقط في الانفجار، وجرى نقله إلى مستشفى بواسطة سيارة مدنية.

وقال مصدر طبي في موقع الحادث، إن حمدان الذي قالت وكالة الأنباء اللبنانية إنه معروف باسم «أبو حمزة»، أصيب بإصابات بالغة في ساقيه أثناء فتحه باب سيارته وأجريت له جراحة.

ويعيش عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين في 12 مخيما بلبنان.

وأكبرمخيمات اللاجئين هو عين الحلوة الذي يقع على مقربة من مدينة صيدا ويؤوي حوالي 61 ألف فلسطيني، بينهم ستة آلاف لاجئ فروا من الحرب الدائرة في سوريا المجاورة.




المصدر

بي بي سي

0
0
0
0
0
0
0