قدم الفنان الشهير أحمد السقا توضيحا على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك، بشأن الهجوم الذي يتعرض له منذ أيام، بعدإعلان تمثيله دور الرئيس عبدالفتاح السيسي في فيلم سري للغاية.

ومن المقرر أن يناقش فيلم «سري للغاية» حقبة الرئيس الأسبق محمد مرسي، ودور وزير الدفاع وقتها عبدالفتاح السيسي.

ويتعرض السقا لانتقادات لاذعة من فنانين وكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تضمنت اتهامات بتملق السلطة الحالية.

وأشار إلى أن سري للغاية يؤرخ لحقبة زمنية مر بها جميع المصريين، وأضاف: «ليس معنى كلامي إننا نسخر من فكر أو من جماعة أو من رئيس شئنا أم أبينا فقد كان رئيسا لمصر وأعني دكتور مرسى».

واستنكر أحمد السقا ما ناله من شتائم: «نلت قدر عظيم من التجاوزات وصلت الى حد السب.. وابويا وامى وعيالى وعد ولا حرج وعموما انا مسامح ولكن ليست هذه هى القضية أن تسبنى أو أسبك لخلاف على شيء لم يظهر بعد».

ويقول بأنه ينال شرف المشاركة في الفيلم، وتجسيد شخصية الرئيس عبدالفتاح السيسي وقت أن كان وزيرا للدفاع.

وخاطب من انتقدوه: «استعجلتو في الحكم على فيلم مهذب أنصف الجميع وأعطى الجميع حقه بما فيهم دكتور مرسي وتعرض للشخصيات السلبيه بمنتهى الأدب ولم يستغل عيوبها الحقيقيه».

ونوه إلى أنه ليس «مطبلاتي» كما يصفه البعض: «باختصار يا ساده أنا بحب مصر ومش ((مطبلاتي)) وقسما بربي لم أسمح وزملائي بالتجريح».

ونفى ما أشيع عن انه مجبرا على القيام بالعمل: «أنا مش مكلف ولا حد ضاغط عليه ولا سمحت باهانة اى شخصيه احتراما لأسرهم ولنفسي أمام الله».

صورة من فيلم سري للغاية يظهر فيها أحمد رزق يجسد شخصية مرسي والسقا يجسد السيسي

 



2
0
0
0
0
0
3