علق رئيس جامعة المنصورة، الدكتور محمد القناوي، ونائبه لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أشرف عبد الباسط، على واقعة خروج طلاب الفرقة السادسة بكلية الطب من لجان امتحان مادة الجراحة العامة دون استكمال الامتحان.

الطلاب أكدوا أن الامتحان به أسئلة من خارج المنهج ووصفوه بـ«التعجيزي»، في حين نفت لجنة تقصي الحقائق اتهامات الطلاب، وأوصت بحرمانهم من درجات المادة.

تعليق رئيس الجامعة ونائبه كانت في تصريحات تليفزيونية، أكدا فيها أن القرار النهائي سيكون عقب عرض الأمر على مجلس الجامعة.

ويخشى نائب رئيس الجامعة تكرار الواقعة في جامعات أخرى إذا تهاونت الجامعة في الحفاظ على قواعدها وآدابها.

تعليق نائب رئيس الجامعة ورئيس لجنة تقصي الحقائق

الطلاب أبنائنا، ومشكلتنا مع ما قاموا به.

كان ممكن عميد الكلية ياخد قرار برفد الطلاب، حسب ما ينص قانون الجامعات، لكن سمحنا لهم باستكمال الامتحانات.

لجان الجامعات، ولجنة تقصي الحقائق، انتهوا إلى أن حوالي 15% فوق مستوى الطالب المتوسط.

السماح للطلاب باستكمال الامتحانات، وعدم تطبيق قانون تنظيم الجامعات عليهم هو أقصى درجات الرأفة.

لا يمكن أن نرفد الطلاب لأنهم أبناءنا.

ما حدث لا يمكن تبريره.

لو لم يتم الحفاظ على تقاليد الجامعة، ستتكرر الواقعة في الثانوية وفي جامعات أخرى.

تعليق رئيس جامعة المنصورة

الموضوع لسه هيعرض على مجلس الجامعة، ولا أتبنى أي موقف.

أنا برأس مؤسسة جامعية، وأنا مع الطلبة، لكن فيه تقاليد جامعية يجب الحفاظ عليها.

تم هدم قواعد وأخلاقيات الجامعة.

تم تغيير لجنة الممتحنين، والطلبة كملوا باقي الامتحانات.

شكلت لجنة، وعرضنا الامتحان على جامعات القاهرة وعين شمس والإسكندرية، وقالوا المتحان ليس به أي مشكلة، وفيها من 8 : 15% في مستوى الطالب فوق المتوسط.

اقرأ المزيد

كيف استقبل طلاب طب المنصورة التوصية بحرمانهم من درجات امتحان الجراحة العامة؟

عبر طلاب كلية الطب جامعة المنصورة عن رفضهم لتقرير لجنة تقصي الحقائق في واقعة خروج طلاب الفرقة السادسة من لجنة امتحان الجراحة العامة، ورفضهم استكمال الامتحان.



0
0
0
0
0
0
0