أعلنت عدد من الحركات الشبابية دعم المحامي خالد علي، في انتخابات الرئاسة المقرر انعقادها في مارس 2018.

الاشتراكيون الثوريون

وتحت عنوان «دعم خالد علي في انتخابات الرئاسة: مقاومة لا مراهنة»، نشرت حركة الاشتراكيون الثوريون بيانا أعلنت فيه دعم  خالد على.

وأكدت الحركة انخراطها الكامل في المعركة وفي حملة خالد علي في كل مراحلها طالما اختارت الحملة «الاستمرار في المعركة»، ما لم تفرض متغيرات جديدة نفسها على الحملة وعلى الحركة.

بيان الاشتراكيون الثوريون هنـــا

مصر القوية

كما أعلن حزب مصر القوية دعمه الكامل للمحامي خالد علي في انتخابات الرئاسة 2018.

وتحت عنوان «بحثاً عن موطئ قدم» قررت حركة طلاب مصر القوية تدشين حملة بالجامعات لجمع التوكيلات من الطلاب دعماً لحق خالد على فى الترشح.

كما دعت الحركة كافة الطلاب للمشاركة فى جمع التوكيلات بعد امتحانات نصف العام.

بيان حركة طلاب مصر القوية هنـــا

حركة شباب 6 أبريل

كما أعلنت حركة شباب 6 أبريل انضمامها لحملة المرشح الرئاسي خالد علي، ومشاركتها في «أولى معارك ضمانات انتخابات الرئاسة القادمة».

وأشارت الحركة في بيان له بأنه حان وقت الاصطفاف مع رفاق الثورة والانحياز للشعب.

ودعت الحركة جموع الشعب لتوثيق التوكيلات للمرشح خالد علي «من أجل أمل في الغد».

شباب المصري الديمقراطي

وأعلن اتحاد شباب المصري الديمقراطي الاجتماعي دعمه للمرشح خالد على في انتخابات الرئاسة القادمة.

وأكد الاتحاد في بيان الأربعاء 17 يناير، أن المشاركة السياسية هي الضامن الأوحد لتحقيق التغيير المنشود نحو بناء دولة مدنية ديمقراطية بسواعِد مواطنيها.

ودعا شباب مصر بالتوجه لتحرير توكيل للمرشح خالد علي في مختلف محافظات مصر، مشيرا إلى أنه سيُعلن خلال الأيام القادمة، عن خطة العمل التي سيتم تبنيها بناءً على هذا الموقف السياسي.

حزب الدستور

كما أعلن حزب الدستور، دعمه لخالد علي، في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

واعتبر الحزب نفسه شريكا لخالد علي في معركة الانتخابات ويقيم معه الموقف لحظة بلحظة لتقييم الجدوى من الاستمرار في المعركة، وسيعمل الحزب جاهدا لتوحيد صف وكلمة التيار الديمقراطي في هذه اللحظة الفارقة، مشيرا إلى تركيز مجهود أعضاء الحزب على جمع التوكيلات اللازمة لاستكمال أوراق الترشح.


 
كانت اللجنة العليا للانتخابات أعلنت الجدول الزمني لانتخابات الرئاسة، وشروط الترشح ومواعيد الجولة الأولى وجولة الإعادة والحد الأقصى لسقف الإنفاق في الدعاية الانتخابية، وكيفية الحصول على الرموز الانتخابية.

وفي مؤتمر صحفي عقد الإثنين 8 يناير الماضي، أعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى داخل البلاد على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس، وفي الخارج أيام 16 و17 و18 مارس.

وفي حال إجراء جولة إعادة ستعقد في الداخل من 24 إلى 26 أبريل وفي الخارج من 19 إلى 21 أبريل.




0
1
0
0
0
0
0