عقد الرئيس عبدالفتاح السيسي جلسة تحت عنوان «إنجازات السياسة الخارجية ومكافحة الإرهاب، وإعادة بناء مؤسسات الدولة»، ضمن سلسلة لقاءات مؤتمر «حكاية وطن».

وتناولت الجلسة المنعقدة ضمن فاعليات مؤتمر «حكاية وطن» لليوم الثالث على التوالي، الحديث عن السينما والأقباط، وتنيمة سيناء.

السيسي والسينما

قال السيسى، إن دور السينما الحقيقى فى الحفاظ على البلاد والمساعدة في تنميتها، موضحًا أن «السينما الحقيقية عليها أجر وثواب لا أحد يتخيل حينما تدعوا إلى الفضيلة والقيم والمبادئ».

وأوضح تألمه من تداول أى الفاظ بذيئة بوسائل الإعلام، قائلا: «أنا بتألم من أى لفظ بيقال فى الإعلام ملوش لازمة حتى مع كل الناس اللى بتختلف وتسىء لنا».

السيسي: المؤسسات التى تهدم لا تعود

وأكد السيسي على أن مؤسسات الدول التي تهدم لا تعود مرة أخرى، وإن ظلت موجودة لا تستطيع القيام بعملها، مستشهدًا بالأوضاع فى دول أخرى، مثل «أفغانستان وما تعانيه منذ 40 عامًا، والصومال منذ 25 سنة».

السيسي ومعاملة المسيحيين

كما أوضح الرئيس السيسي أن تعامله مع الأقباط ليس من قبيل السياسة، وإنما من مبعث دينى، يأمر بمعاملتهم مثل المسلمين، لهم مالهم وعليهم ما عليهم.

وأضاف: «معاملتى مع أشقائى المسيحيين مش سياسة ده دينا الحقيقى، التعامل ده والاحترام ده والمحبة دى لهم مالنا وعليهم ما علينا دى مش سياسة ده دينا العظيم جدا اللى احنا أسأنا ليه وخليناه بالصورة اللى انتوا شايفينها».

السيسي وتنمية سيناء

كما وجه رسالة إلى أهالي سيناء قائلًا: «أهلى فى سيناء لهم العذر، لكنا اتخذنا قرارًا باستخدام العنف الشديد خلال المرحلة القادمة واستخدام قوة غاشمة حقيقية .. هنعمل إيه؟.. إحنا مش هنقعد نستنزف ولادنا وقواتنا وأموالنا».

وأضاف: «حجم ما ينفق على تنمية سيناء يصل لربع تريليون جنيه.. يعنى 250 مليار جنيه، لعدد من السكان فى سيناء لا يتجاوزون الـ600 ألف مواطن، ونضخ هذا الملبغ للتنمية، ونبقى عمل الواجب اللى علينا تجاه أهلنا فى سيناء».

وذكر أنه لن يسمح بالإرهاب فى سيناء قائلًا : «هنبقى غاشمين أوى فى استخدامنا للقوة، ومش هنسمح بكدا تانى، وأرجوا إن الكلام دا يكون فى الاعتبار، وأهلنا فى سيناء يساعدونا بجد».

عودة العمل بمطار العريش

وطالب بعودة العمل في مطار العريش، بعد أن أغلق منذ 3 سنوات ونصف من أجل حرص الدولة على تحقيق الأمن للأهالي، موضحًا:«لما أضرب على الطيارة انضربت من المزارع اللى موجودة حول المطار ومكناش نحب كده».

وأوضح السيسي، أن الدولة تقوم بعمل حرم آمن للمطار في العريش ولابد من عودة العمل بالمطار بلا تهديد للدولة، قائلا: «مش هنسمح نقول مش هنقدر نشغل المطار، والحرم يبقى 5 كيلو وعلى الأهالى مساعدتنا».

السيسي: هاتوا المسئولين الكفء حتى لو مكاني

وأعلن عن عودة عمل المؤسسات المصرية بشكل جيد، لكن تطوير قدرتها ما زال مستمر مع وجود تأهيل وتعليم أفضل تسعى إليه الحكومة.

وطالب السيسي المسئولين بالتجرد وعدم المجاملة فى اختيار معاونيهم، قائلا: «كل وزير مختص يحط أمام منى المسئولين الصالحين أصحاب القدرة والعمل المتقن وعندهم جدارة وأنا أوافق عليهم على طول، حتى لو مكاني».



0
0
0
0
0
0
0