قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، إن الجامعات ليست مكانا للعمل السياسي أو الدعائي لأي مرشح في الانتخابات الرئاسية.

وعن تنظيم مؤتمرات لدعم الرئيس السيسي في جامعة أسيوط وسوهاج، قال: يعد ذلك مخالفا ولا يجب أن يكون داخل الحرم الجامعي، فجميع الدعاية الانتخابية لجميع المرشحين يجب عدم  تواجدها بالجامعات فهي ليست مسرحا للعمل السياسي والحزبي.

وتمنى الوزير خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، اليوم السبت، مشاركة طلاب الجامعات في الاستحقاق الدستوري المقبل بكل حرية ليختاروا من يشاءون، دون تضييق.

وعن منح الجامعات إجازة بسبب الانتخابات الرئاسية، قال: لا أعتقد أن الجامعات ليست متضررة بموعد الانتخابات وهذا أمر يبحث خلال فترة الانتخابات.

وأعلنت قيادات جامعتي أسيوط وسوهاج علنيا دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، وذهبت قيادات جامعة أسيوط لتحرير توكيلات لدعم السيسي بمكتب الشهر العقاري، إضافة إلى تنظيم مؤتمر دعائي داخل الحرم الجامعي.




0
0
0
0
0
0
0