أقرت جامعة المنصورة رسوب جميع طلاب الفرقة السادسة بكلية الطب في الورقة الثالثة من امتحان مادة الجراحة العامة، بناء على توصيات لجنة تقصي الحقائق.

وقرر مجلس الجامعة إحالة بعض الطلاب للتحقيق لاتهامهم بالتحريض على الخروج من الامتحان، واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

يذكر أنه في يوم 16 نوفمبر 2017 امتنع طلاب الفرقة السادسة عن حل امتحان الجراحة وخروجوا من اللجان مع أوراق إجابتهم وتجمهروا في ساحة الكلية، بدعوى صعوبة الامتحان وخروحه عن المنهج المقرر.

وأقر المجلس عقوبة الطلاب، اليوم الثلاثاء،  برئاسة رئيس الجامعة الدكتور محمد حسن القناوي، ورئيس اتحاد طلاب الجامعة، عمر البوصيلي، ورئيس اتحاد كلية الطب، ومعاون رئيس الجامعة لشئون الإعلام الطلابي.

وقالت الجامعة «بعد الاطلاع على تقرير لجنة تقصي الحقائق الحقائق، قرر مجلس جامعة المنصورة بالإجماع في جلسته المنعقدة اليوم الثلاثاء، حال نظره لموضوع خروج طلاب الفرقة السادسة بكلية الطب من امتحان الورقة الثالثة، لجزء التحريري الاختيار من متعدد لمادة الجراحة العامة اعتبار جميع الطلاب راسبين في هذا الامتحان، وبالتالي تكون درجتهم صفر، نظرا لجسامة الفعل  وخطورته على العملية التعليمية».

وأضافت الجامعة أن الامتحان فى مستوى الطالب المتوسط ومطابق لمعايير الجودة من حيث الشكل والمضمون.

وكلف المجلس عميد كلية الطب بتشكيل لجنة ممتحنين لدراسة نتيجة الامتحان في المادة، وإقرار ما تراه  بشأن مستوى تقديرات الطلاب مع عرضها علي مجلس الكلية.

اقرأ المزيد

كيف استقبل طلاب طب المنصورة التوصية بحرمانهم من درجات امتحان الجراحة العامة؟

عبر طلاب كلية الطب جامعة المنصورة عن رفضهم لتقرير لجنة تقصي الحقائق في واقعة خروج طلاب الفرقة السادسة من لجنة امتحان الجراحة العامة، ورفضهم استكمال الامتحان.



0
0
0
0
0
0
0