أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، أن الولايات المتحدة الأمريكية تتابع تطورات الأمور في مصر، وذلك بعد قرار إحالة الفريق سامي عنان للتحقيق بعد إعلانه الترشح للرئاسة.

وقالت في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء، إن الخارجية الأمريكية تعي تماما ما يجري في مصر، وعلى علم بالتحفظ على مرشحين محتملين لانتخابات الرئاسة المصرية، مؤكدة «نريد عملية انتخابية عادلة وذلك ما ندعمه».

وتحقق النيابة العسكرية مع رئيس أركان حرب الجيش المصري السابق سامي عنان لاتهامه بـ«ارتكاب مخالفات وجرائم بإعلان عزمه الترشح في انتخابات الرئاسة المصرية دون استئذان القوات المسلحة».

وحسب بيان القيادة العامة للقوات المسلحة فإن عنان «ارتكب أيضا جرائم التحريض ضد الجيش والتزوير في محررات رسمية».

اقرأ المزيد

الجيش يحاكم سامي عنان: خالف القوانين وحرض ضد القوات المسلحة

أعلن الجيش المصري إحالة الفريق سامي عنان للتحقيق بعد ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية


0
0
0
0
0
0
0