أعلن حزب الوسط، اليوم الأربعاء، القبض على أمينه العام الدكتور محمد عبد اللطيف فجر الإثنين 22 يناير من منزله بالشيخ زايد.

وقال الحزب في بيان على صفحته الرسمية بموقع فيس بوك «تواصل أحد قيادات الحزب مع بعض الجهات الرسمية فورًا، وأخبروه بأنَّ الأمر لا يعدوا كونه سوء تفاهم وسيخرج خلال ساعات، وانتظرنا حتى اليوم حتى علمنا أنه تم عرضه مساء أمس على النيابة وتقرر حبسه 15 يومًا».

وأضاف البيان «إنَّ اعتقال أمين عام حزب رسمي لم يُخالف القانون يومًا ويلتزم بالدستور والقانون؛ هو أمر غير مفهوم، ولا ندري ما هو ارتباطه بما يجري؟!».

وأدان الحزب حبس «عبد اللطيف» معتبرا أن المناخ غير مناسب لممارسة العمل العام والسياسي، وأن الجزب سيعقد اجتماعًا قريبًا لهيئته العليا للنظر في أمر تجميد نشاطه.




0
0
0
0
0
0
0