أعلن المحامي خالد علي انسحابه عدوله عن قراره السابق بالترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية المقرر عقدها في مارس 2018.

وقال المحامي الشهير في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، إنه هناك إجراءات قمعية وتضييق وقع على أعضاء حملته أثناء جمع التوكيلات من المواطنين. وشكر خالد على من وقف جانبه ودعم موقفه خلال الشهور الماضية منذ إعلان ترشحه في نوفمبر 2017.

وأضاف: «منذ الأمس هناك مطالبات بالخروج من العملية التي تسممت تمامًا ومن يطالبنا بالاستمرار، ولم يكن من السهل أن نخون ثقة المواطنين، مؤكدًا أن «الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية مجحف، وما حدث في الايام الماضية لا يليق بسمعة بمصر».

وفي وقت سابق من صباح اليوم الأربعاء، تقدم رئيس الجمهورية الحالي عبدالفتاح السيسي بأوراق ترشحه للجنة العليا للانتخابات.

وأعلن الفريق سامي عنان ترشحه للانتخابات قبل أن تلقي قوات الجيش القبض عليه أمس الثلاثاء، لاتهامه باتكاب جرائم تزوير والخروج على الأعراف العسكرية بإعلانه الترشح وهو ما زال «ضابط مُستدعى».

وبذلك يكون السيسي هو المرشح الوحيد لانتخابات رئاسة الجمهورية. وتغلق الهيئة الوطنية للانتخابات باب الترشح لرئاسة الجمهورية يوم 29 يناير الجاري.



0
0
0
0
0
0
0