زار وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، جامعة ليفربول البريطانية؛ تلبية للدعوة التي وجهتها الجامعة للوزير.

وأشار عبدالغفار إلى أن الدولة المصرية تعمل على التوسع في منظومة التعليم العالمي؛ بهدف استقطاب الجامعات المتميزة دوليا، موضحا أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون مركزا للتعليم والبحث العلمي بالشرق الأوسط وأفريقيا وجذب الجامعات الدولية وإنشاء فروع لها بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتحدث الوزير عن البنية التحتية للجامعات والمعاهد المصرية، وخطة الدولة واهتمامها بربط البحث العلمي بخطط التنمية المستدامة لمصر 2030، كما تناول أوجه التعاون العلمي والبحثي في المرحلة القادمة وإمكانية إنشاء فرع لجامعة ليفربول بمصر.

وأشاد مسئولي جامعة ليفربول بالاتفاقية التي تم توقيعها بين وزيري التعليم العالي للدولتين والتي نصت على تشجيع الجامعات البريطانية للتوأمة وإنشاء أفرع لها بمصر، لأول مرة في تاريخ العلاقات المصرية البريطانية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وتضمن الوفد المصري، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، الدكتورة يوهانسن عيد، ومستشار الوزير للتخطيط الاستراتيجي والتعاون الدولي، الدكتور محمد صالحين، والمستشار الثقافي لمصر بالمملكة المتحدة، الدكتورة ريم بهجت، ومدير المكتب الثقافي البريطاني بمصر، الدكتور جيف ستريتر.



0
0
0
0
0
0
0