استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريراً عن نشاط المكتب الثقافي المصرى بالسعودية حول دراسة وبحث كيفية تطبيق منظومة، (E-Learning) على الطلاب في الخارج، وكذا دراسة التحديات وإيجاد الحلول الجذرية لها للارتقاء بالعملية التعليمية بما يعود بالنفع على أبناء الجالية المصرية بالسعودية.

كما تناول التقرير بعض أنشطة المكتب الثقافي المصري بطوكيو، حيث أشار إلى تنظيم المكتب ندوة عن «الدبلوماسية الثقافية والترجمة عن طريق العلاقات العربية اليابانية»؛ للاستفادة القصوى من العلماء المصريين بالخارج، وتم خلالها إلقاء الضوء على أهمية الربط بين الثقافتين خاصة أن مصر تعتبر أول دولة بالشرق الأوسط تؤسس قسماً للغة اليابانية بجامعة القاهرة.

وفى إطار التواصل بين مؤسسات التعليم العالى المصرية والدولية أوضح التقرير تنظيم المركز الثقافي المصري بنيجيريا زيارة لوفد الهيئة القومية للجامعات النيجيرية إلى مصر؛ لبحث أوجه التعاون المصرى النيجيرى مع مختلف الجامعات المصرية.

وزار الوفد النيجيري جامعات عين شمس، وكفر الشيخ، والإسكندرية، والجامعة البريطانية، وجامعة المستقبل، وناقش مع رؤساء الجامعات آليات التعاون فى مجالات التعليم العالى، والبحث العلمى، والتبادل الطلابى فى مرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا.



0
0
0
0
0
0
0