اكتشف عدد من علماء الحفريات نوعا جديدا من الديناصورات في منطقة الواحات الخارجة بمحافظة الوادى الجديد.

وأطلق على الديناصور اسم «منصوراصورس» نسبة لجامعة المنصورة التي تولت تكاليف البعثة التي اكتشفته.

ويعد الديناصور من فصيلة التيتانوصورات التى تتميز بضخامة حجمها والتى عاشت فى مصر منذ حوالى 66 إلى 100 مليون سنة في نهاية العصر الطباشيرى.

وأعلنت البعثة أن أجزاء من الجمجمة والفك السفلي والقدم الخلفية والدوائر العظمية على جلده والرقبة والفقرات والأضلاع ومعظم الأكتاف لازالت بحالة جيدة.

ويصل طول الديناصور إلى 10 أمتار ووزنه حوالى 50 طن وعمره يقارب 75 مليون سنة.

وصرح الدكتور هشام سلام، الذى تولى قيادة فريق البحث التابع لجامعة المنصورة، لمجلة ناتشر أن الاكتشاف بدأ فى ديسمبر 2013، موضحا أن هذا الاكتشاف يعد الأول من نوعه في أفريقيا.

وأضاف أن ذلك الاكتشاف هو الدليل الأول فى تاريخ العلم الحديث الذي أمكنه إثبات وجود إتصال بين قارتي أفريقيا وأوروبا حيث اكتشف فريق البحث وجود نفس النوع في القارة الأوروبية.

 

 

 

 

 

 



3
0
0
0
0
0
0