حصلت الطالبة مريم ملاك، على تقدير امتياز في الترم الأول بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة في إحدى الجامعات الخاصة.

ومريم هي «طالبة الصفر» التي اطلق عليها اللقب بعد أن انتشرت قصتها وقت حصولها على مجموع «صفر» في الثانوية العامة منذ عامين.

وكانت مريم قد حررت محضرا بقسم ثان أسيوط في يوليو 2015، قالت فيه إن أوراق إجابتها الموجودة بالكنترول لا تمت لها بصلة.

ولاقت قضية «طالبة الصفر» اهتمام وسائل الإعلام المصرية، ونقلت عنها قنوات فضائية تفاصيل قضيتها.

وحققت النيابة العامة في واقعة مريم التي ادت امتحانات الثانوية عام 2016 بمحافظة الدقهلية وحصلت على مجموع 94%.

وطعنت مريم بنتيجتها أمام الإدارة التعليمية في أسيوط حيث تم تصحيح أوراق الإجابة، ولكن شكواها رفضت فتقدمت بطعن آخر أمام النيابة العامة.

النائب العام أمر بتشكيل لجنة من خبراء الخطوط في المدينة نفسها للتأكد مما إذا كان الخط في أوراق الإجابة المنسوبة إليها مطابق لخطها أم لا.



1
1
0
0
0
0
0