وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، التهنئة للفريق البحثى من علماء الحفريات مكتشفى النوع الجديد من الديناصورات في منطقة الواحات الخارجة بمحافظة الوادي الجديد.

جاء ذلك بعد اكتشاف «منصوراصورس» وهو فريق بجامعة المنصورة، برئاسة الدكتور هشام سلام مدير مركز الحفريات الفقارية بكلية العلوم.

وقال الوزير في بيان اليوم الأربعاء، إن الاكتشاف يعد الأول لفريق بحثي مصري فى منطقة الوادى الجديد، مشيرًا إلى ضرورة أن تساعد الدولة كل الفرق البحثية في كافة فروع العلوم وتقديم الدعم والرعاية اللازمة لهم من أجل رفع اسم مصر في مصاف الدول المتقدمة.

وأضاف عبد الغفار، أنه من المنتظر أن يتم تكريم الفريق البحثى صاحب هذا الاكتشاف الذى سيعود بالكثير من الخير على مصر.

يشار إلى نحو 65 من المواقع الإلكترونية الأجنبية إضافة إلى عدد كبير من وكالات الأنباء والصحف العالمية تناقلت خبر هذا الاكتشاف الذي يُلقي الضوء على فترة غامضة في تاريخ الديناصورات بالقارة الإفريقية، والذي عاش قبل نحو من 70 - 80 مليون عام.

اقرأ المزيد

عضو بفريق اكتشاف الديناصور المصري:«احتاج مجهود بدني كبير لاستخراجه»

قالت عضو فريق اكتشاف أضخم ديناصور في منطقة الواحات، سناء سيد، إن عملية استخراج الهيكل احتاج لمجهود بدني كبير بسبب صلابة الصخور التي كانت تحيط بالهيكل.


0
0
0
0
0
0
0