أضحك الفنان الراحل عبدالفتاح القصري الكثيرين بأعماله التي غلب عليها الطابع الكوميدي.. لكن خلف الضحكات كان هناك في سيرته ما يدعو للبكاء.

نهاية مؤلمة عاشها «الريس حنفي» قبل أن ينتقل لمثواه الأخير، فبعد أن كان صوته وأداءه التمثيلي يثير الضحكات في  بيوت المصريين، مات وحيدا دون مشيعين بعد أن لفظته زوجته وخانته، ووصل بها الأمر أن أرغمته على طلاقها ثم تزوجت وعاشت في بيت الراحل عبدالفتاح القصري ليموت كمدا كما تسمعون في قصته التالية.




0
0
0
0
0
0
0