الخوف من الدجاج الفاسد قد يسيطر على هؤلاء الذين يشترون الدجاج المجمد أو المستورد لقلة ثمنه عن الدجاج الطازج.

المشكلة هنا ليست في كونه مستوردا أو مجمدا فهو يخضع للفحص والاختبار قبل نزوله الأسواق من هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، والتي تشمل على معامل معتمدة دوليا، كما يوضح أستاذ الطب البيطري ورئيس جامعة دمنهور، الدكتور عبيد صالح.

ولكن المشكلة في أسلوب النقل والتخزين الخاطئ الذي يتبعه بعض تجار الجملة والتجزئة، فاللحوم تحتاج لمعاملة خاصة حتى لا تفسد؛ فإعادة تجميد الدجاج وتبريده أكثر من مرة يعرضه للفساد.

وهناك بعض الخطوات البسيطة التي يستطيع كل شخص و«ست بيت» إجراءها في المنزل وبدون أي تكاليف، لاختبار الدجاج الفاسد من عدمه، كما يوضحها أستاذ الطب البيطري في حديثه لـ«شبابيك».    

اختبار الدجاج النيء

ضرورة نقل الدجاج من «الفريزر» إلى الثلاجة مباشرة حتى يذوب الثلج، ولا تتركه يذوب في الخارج

ينصح أستاذ الطب البيطري بضرورة نقل الدجاج من «الفريزر» إلى الثلاجة مباشرة حتى يذوب الثلج، ولا تتركه يذوب في الخارج، حتى تستطيع إجراء الاختبارات التالية قبل النضج.

  • اختبار اللون

يجب أن تفحص الدجاج جيدا، هل يظهر عليه أي لون غير طبيعي؛ فاللون الطبيعي هو الأبيض المائل إلى الحمرة؛ أما إذا كان  اللون مائل إلى الرمادي أو الزرقة الطفيفة، أو ظهرت عليه بعض البقع البنية أو الحمراء الداكنة أو الصفراء على الجلد أو اللحم،  فهذا يعني أن الدجاج فاسد.

يجب أن تتفحص الجلد جيدا، فإذا كان مهترئا وغير متماسك، فهذا يعني أن الدجاج بدأ يتحلل بالفعل

 

  • اختبار الجلد

يجب أن تتفحص الجلد جيدا، فإذا كان يبدو مهترئا وغير متماسك، فهذا يعني أن الدجاج بدأ يتحلل بالفعل.

  • اختبار اللحم

بعد تنظيف الدجاجة يجب أن تمسك باللحم جيدا وتقطعه فإذا كان غير متماسك أيضا ومهترئ، فالدجاج فاسد.

يقول «صالح»: «اللحم في الطبيعي يجب أن يكون متماسكا، وتجد مقاومة عند محاولة تقطيعة باليد أو بالسكين، لكن إذا كانت الأنسجة ناعمة ومهترئة، فهذا يدل على تحللها».

يجب أن تفحص لون الدجاج جيدا؛ فاللون الطبيعي هو الأبيض المائل إلى الحمرة

 

  • اختبار الرائحة

لا تكتفِ باختبار رائحة الدجاج من الخارج فقط، بل يجب أن تقطع اللحم وتشمه من الداخل، وترى هل تنبعث من داخله وبين أنسجته رائحة غريبة؟

  • اختبار اللزوجة

لحم الفراخ الأبيض بطبيعته ناعمًا، ولكن يجب أن تختبره جيدا لتعرف إذا كان هناك لزوجة غير معتادة على اللحم أو الجلد، فهذا يدل إلى إفرازات غير طبيعية نتيجة فساد الدجاج.

 

اختبار الدجاج المطبوخ


 

وهو اختبار بسيط للغاية، يمكن لـ«ست البيت» إجراءه في المنزل بدون أي تكاليف، وهو من الاختبارات المعتمدة في المعامل المتخصصة، إذا لم يظهر على الدجاج من الخارج أي شيء يدل على فساده أو صلاحيته.

  • اختبار الغلي 

في البداية ستأخذ قطعة صغيرة من الدجاج بعد تنظيفها جيدة وتغليها في الماء بالطريقة المعتادة، ولكن دون إضافة الكثير من التوابل، ثم تختبر الرائحة خلال النضج؛ فإذا ظهرت أي رائحة غريبة أو غير معتادة فهذا يدل على فساد الدجاج.

وهنا ينصح أستاذ الطب البيطري، بأن يكون عدد الأشخاص الذين سيشمون رائحة الدجاج عددًا فرديا وليس زوجيا، فإذا قال اثنين من ثلاثة أن الرائحة متغيرة في مقابل شخص واحد؛ سيكون الحكم أسهل من إذا قال اثنان من أربعة أن الرائحة ليست جيدة.

  • اختبار التحمير

وإذا كنت معتادًا على تحمير الدجاج دون غلي، فيجب إحضار زيت نظيف بدون أي رائحة، وتحمير قطعة من الدجاج بدون توابل للتأكد من أي رائحة تتصاعد خلال التحمير، واختبارها بعدد فردي أيضًا.

  • التذوق

إذا لم تظهر أي علامات مريبة على الدجاج سواء كان نيئا أو ناضجًا، فالاختبار الأخير هو تذوق قطعة صغيرة من الدجاج بعد الغلي أو التحمير دون أن تبتعلها، لتعرف هل هناك أي طعم غريب وغير مألوف.

أستاذ الطب البيطري يخبرك بعدم القلق من تذوق الدجاج، لأن الميكروبات تموت في درجة الغليان.

شاهد الفيديو:



2
1
-5
0
1
2
2