استشهد صباح الثلاثاء الشاب الفلسطيني أحمد نصر جرار، بعد مطارة استمرت شهرا من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم الجيس الإسرئيلي «أفيخاي أدرعي» إن قواته تمكنت من قتل الجرار وهو قائد الخلية التي نفذت عملية قتل مستوطن صهيوني بنابلس مطلع يناير 2018.

وهدمت قوات من الاحتلال الإسرائيلي المسكن الذي كان يتحصن فيه أحمد جرار.

ونعت كتائب عز الدين القسام الشهيد، ووصفته بأنه «قائد الخلية القسامية التي نفذت عملية نابلس البطولية».

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بشكل رسمي عن استشهاد الشاب أحمد نصر جرار «22 عاما» منفذ عملية «حفات جلعاد».

واستشهد جرار في مواجهات مع قوات الاحتلال ببلدة اليامون بعملية مشتركة لأذرع قوات الأمن والاحتلال بعد عملية أمنية واستخبارية وعسكرية معقدة.

وأكدت عشيرة «آل جرار» استشهاد نجلها: «بكل فخر واعتزاز وشموخ وكبرياء تزف لكم عشيرة ال جرار في فلسطين والمهجر ابنها الشهيد البطل أحمد نصر جرار».

 



0
0
0
0
0
0
0