أصدرت جامعة القاهرة بيانا، للرد على ماتم تداوله خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعى وبعض المواقع الصحفية، بشأن عودة أستاذ كلية اﻹعلام المحال للتحقيق على خلفية الشكاوى والتسجيلات غيرالأخلاقية المنسوبة إليه وإتهامه بالتحرش، إلى العمل.

وأوضح بيان صادر عنالجامعة اليوم الأربعاء، أن قضية تحويل الدكتور ياسين لاشين إلى التحقيق، لم يغلق ولم تصدر الجامعة بشأنه أي قرارات بالعودة للعمل.

وحمل بيان الجامعة النقاط التالية:

أولا: الموضوع المحال له الأستاذ محل التحقيق مستمر ولم يغلق حتى الآن.

ثانيًا: أن سلطة رئيس جامعة القاهرة، وفقًا للقانون، للايقاف عن العمل هي مدة 3 شهور فقط، بعدها تكون سلطة مجلس التأديب بعد انتهاء مدة الإيقاف التي وقعها رئيس الجامعة.

ثالثًا: أن الأستاذ المتهم بالتحرش لم يتسلم العمل، حيث أنه تم احالته لتحقيق جديد وتم ايقافه عن العمل. وماتم تداوله عن  خطاب عودته للعمل ورفع اﻹيقاف عنه، هي معلومات منقوصة تدل على عدم علم بنظام التحقيقات والتأديب الجامعى.

رابعًا: حول رئيس الجامعة الأستاذ المتهم بالتحرش إلى النيابة العامة. كما تحويله أيضًا الى مجلس تاديب جديد بواقعة تسجيلات على cd بناء على ما رفعه المحقق.

وطالبت الجامعة، بوجوب تحري الدقة فيما ينشر والرجوع للجامعة للتأكد من المعلومات الصحيحة، كما أكدت حرصها على تطبيق القانون ضد أي مخالفة، وبتر أى عضو يسيء للجامعة أو للمجتمع اﻷكاديمي.

اقرأ المزيد

قصة عودة ياسين لاشين المتهم بالتحرش الجنسي للتدريس بإعلام القاهرة

رئيس جامعة القاهرة وعميدة كلية الإعلام يوضحان حقيقة عودة الدكتور ياسين لاشين المتهم بالتحرش بطالبات الكلية، للعمل مرة أخرى..


0
0
0
0
0
0
0