قال المستشار الإعلامي لوزارة التعليم العالي، الدكتور عادل عبدالغفار، إن الوزير الدكتور خالد عبد الغفار، يوجه دائما أعضاء المجلس الأعلى للجامعات، بضرورة ممارسة الطلاب للأنشطة الثقافية والرياضية، وتفعيل التواصل بين القيادات الجامعية والطلاب، والرموز الثقافية.

ونفى عبد الغفار، توجه المجلس الأعلى للجامعات؛ لعمل نماذج محاكاة لمؤتمرات الرئيس السيسي مع الشباب، مؤكدًا على استقلالية الجامعات وحقها في تقديم الأفكار لتحقيق التواصل بين الطلاب والقيادات الجامعية بالشكل الذي ترغبه.

وأضاف أنه ضمن تفعيل برامج الأنشطة الثقافية للجامعات، أعيد ترميم معهد إعداد القادة من جديد وتهيئة المباني والقاعات والملاعب، لتستقبل طلاب الجامعات وتفعيل الدوري الثقافي وممارسة مختلف الأنشطة به.

وذكر أن إعادة ترميم معهد إعداد القادة، لم يحمل ميزانية الدولة جنيه واحد، قائلًا: «عملية الترميم جاءت عن طريق المشاركات المجتمعية والمساهمات من منظمات المجتمع المدني».

كما أثنى على مبادرة جامعة الزقازيق بعمل مؤتمر لشبابيها، وتعد الوزارة برنامج لدوري الجامعات بالتعاون مع الاتحاد الرياضي، قائلًا: «لدينا مواهب في الجامعات ونسعى لاستغلال هذه الإمكانات والمواهب الطلابية».

وأوضح المتحدث باسم الوزارة، أن الجامعات أصبح لديها فكر منفتح، وتتفاعل مع الشباب للتوعية، كما أن تفعيل المسابقات بكافة القطاعات، كمهرجانات المسرح على مستوى الجامعات، لها أهمية في تربية الطالب بشكل متوازن وتكوين شخصيته.

وأشار إلى أنهم يسعون لبناء العناصر الشابة لبناء القوى الناعمة في مصر، قائلًا: «دائما ما كنا نفتخر بأن مصر كان بها الشعراء والفنانيين، والروائيين، واليوم الجامعات هي المفرخة الرئيسية لكل هذه الأنواع الأدبية والمجالات الثقافية التي تشكل وعي الطالب وتجعله أنسان سوى مع بيئته ومجتمعه».




0
0
0
0
0
0
0