أيدت محكمة جنح النقض حبس نائب مأمور قسم شرطة مصر الجديدة، المقدم عمرو فاروق، لمدة 5 سنوات مع الشغل، في قضية «سيارة ترحيلات أبوزعبل».

وأحيل المتهمون في القضية إلى المحاكمة بتهم تتعلق بقتل 37 شخصا داخل سيارة الترحيلات في أغسطس 2013، بعد إطلاق الغاز المسيل للدموع على المحتجزين داخل السيارة.

وقضت محكمة جنح مستأنف الخانكة في 13 أغسطس 2015 بمعاقبة المقدم عمرو فاروق، نائب مأمور قسم شرطة مصر الجديدة، بالحبس مع الشغل لمده 5 سنوات ومعاقبه 3 ضباط شرطة آخرين بالحبس لمدة سنة واحدة مع إيقاف التنفيذ -حكم ثاني درجة.

وجاءت إعادة محاكمة المتهمين في ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض في يناير 2015، والتي ألغت كل الأحكام التي حصل عليها الضباط المتهمون بالبراءة، وذلك على ضوء الطعن المقدم من النيابة العامة على تلك الأحكام.

والضباط المحكوم عليهم في القضية هم كل من: المقدم عمرو فاروق «سجن 5 سنوات»، والنقيب إبراهيم محمد المرسي «حبس سنة مع إيقاف التنفيذ»، والملازم أول إسلام عبد الفتاح حلمي «حبس سنة مع إيقاف التنفيذ»، والملازم أول محمد يحيى عبد العزيز «حبس سنة مع إيقاف التنفيذ».



0
0
0
0
0
0
0