كتب- عمار مجدي

أصدرت جامعة الأزهر بيانا لدعم العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة مع وزارة الداخلية في سيناء ضد التنظيمات المسلحة.

واعتبرت الجامعة أن ما يقدمه رجال الجيش والشرطة وأبناء سيناء «وسام شرف على صدورهم».

وحثت الجامعة الشعب المصري على الوقوف خلف القيادة العسكرية في ما وصفته بـ«المعركة الشاملة والفاصلة».

وأعلنت القوات المسلحة، الجمعة، بدء عملية شاملة للقضاء على الجماعات المسلحة في سيناء بالتعاون مع وزارة الداخلية وجميع مؤسسات الدولة.

وقال المتحدث العسكري في مقطع فيديو على صفحته الرسمية، إن العملية بدأت الجمعة في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية، وبالتعاون مع كل مؤسسات الدولة.

وطالب شعب مصر بالتعاون مع قوات إنفاذ القانون والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.

وتشهد سيناء نشاطا مكثفا لمسلحين يشنون هجمات على قوات الأمن والجيش، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، بعد مظاهرات حاشدة في يوليو 2013.

وتشن قوات الأمن والجيش حملة عسكرية موسعة في شمال سيناء منذ سنوات، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء.

وقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة والمدنيين، راح غالبيتهم ضحايا هجمات شنها تنظيم «ولاية سيناء» المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية «داعش».



0
0
0
0
0
0
0